منتدى التمويل الإسلامي

يهتم هذا المنتدى بالدرجة الأولى بعرض مساهمات الباحثين في مختلف مجالات العلوم الاقتصادية، كما يركز على الاقتصاد الإسلامي، و هو موجه للباحثين في الاقتصاد و الطلبة و المبتدئين و الراغبين في التعرف على الاقتصاد و الاقتصاد الإسلامي....مرحباً بالجميع
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 رسالة في الاقتصاد ورحلة البحث عن وظيفة !_^

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حفيدة الصحابة
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 24
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

مُساهمةموضوع: رسالة في الاقتصاد ورحلة البحث عن وظيفة !_^   السبت 22 ديسمبر - 20:28

اللهـــم صل
على محمد وآل محمد
" ان حل
الازمات الاقتصادية لا يكون ماديا بوجه من الوجوه، بل هو معنوي
محض
"
البيروني
لنهضة الصناعية ليست وحدها العامل في الانقضاض على القرون الوسطى، بل
الإصلاح الديني بوصفة العلة الفكرية القريب
ة"
علي
شريعتي

أما
بعـــد،

لا يختلف اثنان في زماننا هذا على أن الأمة العربية
والإسلامية تعاني من أزمة اقتصادية تؤدي إلى التخلف الثقافي والحضاري والعسكري
وينعكس هذا التخلف جليا في السياسة الراهنة ومكانة القرار العربي الإسلامي في
العالم. ولما كان السبب هو الابتعاد عن الدين كما يرى البعض فإن تحليل هذا السبب
يبين ان المسلم لم يعد يعرف كيف يصرف امواله بل كيف يجعلها
تجري..

وأصبح
استعمالها استهلاكي من جانب واحد، صرف الأموال في الاقتناء وليس البناء. وأصبحت
المجتمعات المسلمة مجتمعات مستهلكة غير قادرة على الصناعة والإنتاج، وتناسوا أن
الهدف بناء مجتمع وليس كنز أموال. وتحول اكتناز الأموال إلى أمور خاصة وملكية خاصة
للفرد ولا يدفع بها في المؤسسات القومية التي تعود بالصناعة والفائدة والمجتمع ،
وهذا نتاج غيبة وانعدام الخطط الاقتصادية للاستثمار في
البلاد.

ولما كان
طالب إدارة الأعمال والتجارة يدرس ليصبح موظفا (آخر همه الوظيفة)، موظف يعمل ما
يُطلب منه، فلا يملك صلاحيات التفكير والتطوير والرقي.

فأصبح
عمل طالب العلم أو الموظف هو تقديم خدمة للزبائن، خدمة مادية فورية من معاملات
وإدارة وغير ذلك ولا يتعدى ذلك مثل ترجمة أبحاث ووضع نظريات واستراتيجيات للمجتمع
والمؤسسات والحكومة.
كذلك حال خريجي الأقسام الاجتماعية هو تقديم خدمة مادية
فورية للمجتمع وليس خدمة تربوية، لذا نرى انعدام التطور ونقل العلم والمعرفة إلى
الآخرين، فقلت الترجمة والنقل إلى العربية ( ولأهمية الترجمة سأفرد موضوعا خاصا
بإذن الله) وأصبح الموظف إذا وضع قدمه في الوظيفة توقف عقله واشتغل بدنه: توقف عقله
عن التفكير في التقدم والتجديد ونسي مأساته ومأساة من بعده. وأصبح يعمل ما يطلب منه
بلا تفكير في التقدم والتغيير والرقي على المستوى الاجتماعي وليس
الفردي.
فلا توجد خطط لما بعد الوظيفة أو التقاعد أو التقاعد
المبكر.
الأحلام مغلق عليها في جوارير،ولا تتعدى كونها أحلام
وآمال.
أيضا صاحب المصنع لا تهمة جودة الصناعة، المهم مصنع وينسى
عنصر المنافسة والإعلان.
لقد تفاجأت الحقيقة من بعض الأشخاص الذين اكتشفت أن مجال
علمهم الاقتصاد ولا أرى مقالاتهم في الاقتصاد... بل أراها في مجالات أخرى
...
ماذا
يفعلون بشهاداتهم؟؟ ينتظرون وظيفة؟؟


~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~

إذن فما
الحل؟؟
هناك حاجة ماسة إلى إعادة النظر في مفهوم الاقتصاد لدى
الشعوب العربية والإسلامية، فهو ليس كنز أموال، بل هو تقدم مجتمع بأكمله. فإن
الطالب يتعلم ليصبح موظفا وكل همه الحصول على وظيفة وفي كثير من الأحيان ينتظر أن
تأتي إليه الوظيفة فلا يقوم ببحث الأسباب التي تؤدي إلى الوظيفة والتي تنتج وظيفة.
هناك من الأشخاص الذين حاولوا التغيير ولكن العمل الفردي وعدم التشاور يؤدي إلى
الملل والتعب ويثني العزيمة.

لذا هناك
حاجة ماسة لمراكز البحث
والاستراتيجيات
.
بحيث يكون المركز بالتعاون بين: رجال الاقتصاد، الاجتماع،
الطبيعة البيئة.
عمله:
v جمع وتصنيف كل ما يتعلق بالاقتصاد من رجال
ونظريات.
v
أبحاث في
مجال الاقتصاد، إمكانية إنشاء مشروع معين في بيئة معينة ومدى نجاحه. دعم أبحاث
بيئية لاكتشاف موارد طبيعية.
v وحيث أن مسؤولية الدولة تقديم الدعم المالي والترخيص
القانوني فإن وظيفة المركز تقديم خطط لمشاريع قومية ( مصانع معامل) وليس فقط تنموية
فردية ( لربات البيوت. نسيج وألبان)، كذلك استراتيجيات على المدى البعيد للمؤسسات
الخاصة والحكومية.


في أمان
الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رسالة في الاقتصاد ورحلة البحث عن وظيفة !_^
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التمويل الإسلامي :: قسم المؤتمرات و الندوات و الأخبار الاقتصادية :: الأخبار الاقتصادية-
انتقل الى: