منتدى التمويل الإسلامي

يهتم هذا المنتدى بالدرجة الأولى بعرض مساهمات الباحثين في مختلف مجالات العلوم الاقتصادية، كما يركز على الاقتصاد الإسلامي، و هو موجه للباحثين في الاقتصاد و الطلبة و المبتدئين و الراغبين في التعرف على الاقتصاد و الاقتصاد الإسلامي....مرحباً بالجميع
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 بورصة الجزائر تنتظر قرارا سياسيا ينقذها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير المنتدى
Admin


عدد الرسائل : 2061
العمر : 34
Localisation : المملكة العربية السعودية
تاريخ التسجيل : 11/05/2007

مُساهمةموضوع: بورصة الجزائر تنتظر قرارا سياسيا ينقذها   الإثنين 8 أكتوبر - 8:20

كشف رئيس لجنة تنظيم عمليات البورصة، في تقريره السنوي لـ 2006 والمرسل إلى رئيس الحكومة عن ''الوضعية الحرجة'' لبورصة الجزائر التي لا تزال تحتضر، مؤكدا بأنها لا تحظى الآن ''بمصداقية لدى المستثمرين الذين ينفرون منها''.
يبقى النهوض بالبورصة رهين قرار سياسي واضح من طرف الحكومة التي لم تبرز إلى حد الآن نيتها الحقيقية بخصوص معالجة ملف البورصة.
وأوضح السيد علي صادمي في مقال افتتاحي لمجلة البورصة حصلت ''الخبر'' على نسخة منه، بأنه ''لا يمكن أن تحظى بورصة الجزائر وفيها سهمان مسعران لا غير بمصداقية لدى المستثمرين والمصدّرين على حد سواء''، مؤكدا بأن ''السندات المسعرة حاليا في البورصة وتظافرها مع ضعف الرصيد المتدفق'' ترتب عنه انعدام نسبي في السيولة، وهو ما يجعل المستثمرين ينفرون منها.
ودعا رئيس اللجنة السلطات العمومية وسلطة السوق، إلى جانب جميع المتدخلين في السوق المالية، إلى المساهمة في إخراج بورصة الجزائر ''من حالة السبات التي توجد عليها منذ سنوات عبر ضمان تموينها بسندات جديدة من خلال فتح رأسمال المؤسسات العمومية الكبرى، باللجوء إلى آليات السوق المالية في إطار الخوصصة الجزئية لهذه المؤسسات''.
وكانت الحكومة في كل مرة، تعلن عن قائمة جديدة لمؤسسات كان من المفروض خوصصتها عن طريق البورصة دون تجسيد ذلك، كما ذهبت إلى أبعد من ذلك، حيث أرادت فرض دخول مؤسسات خاصة إلى البورصة قبل أن تمتنع هذه الأخيرة عن الرضوخ لذلك.
من جانب آخر، أصر ذات المسؤول على ضرورة التعجيل في ''تجسيد المخطط الذي يرمي إلى عصرنة عمل البورصة واحترافية الفاعلين فيها وكذلك تموين السوق بسندات جديدة لمؤسسات تحتل الريادة''. وأكد السيد علي صادمي بأنه ''لا يمكن أن يساهم في عملية إخراج بورصة الجزائر من أزمتها'' سوى مخطط شامل لعصرنتها. ويرجع إعداد مخطط عصرنة البورصة إلى سنة 2005، حيث تمت المصادقة عليه من طرف وزير المالية والوزير المنتدب للإصلاح المالي دون أن يشرع في تنفيذه إلى غاية الآن.
بخصوص البورصة دائما، يكشف التقرير بأنه يطغى على التداولات المسجلة أوامر البيع التي تمثل أكثر من 66 بالمائة من مجموع الأوامر المعروضة في السوق المتمثلة في بيع سندات كل من فندق الأوراسي وصيدال بعد انسحاب رياض سطيف من البورصة. أما نية شراء الأسهم فلا تمثل سوى 83,39 بالمائة.
فيما يتعلق بسوق السندات، يوضح التقرير بأنه على الرغم من الانخفاض الطفيف المسجل في المبالغ التي تم رفعها من السوق السنة الماضية مقارنة بسنة 2005، إلا أن الإصدارات السندية حافظت على مستوى مرتفع نسبيا بلغ 44.89 مليار دينار. عن جريدة الخبر ليوم الاثنين 07/10/2007
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamfin.go-forum.net
 
بورصة الجزائر تنتظر قرارا سياسيا ينقذها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التمويل الإسلامي :: قسم المؤتمرات و الندوات و الأخبار الاقتصادية :: الأخبار الاقتصادية-
انتقل الى: