منتدى التمويل الإسلامي

يهتم هذا المنتدى بالدرجة الأولى بعرض مساهمات الباحثين في مختلف مجالات العلوم الاقتصادية، كما يركز على الاقتصاد الإسلامي، و هو موجه للباحثين في الاقتصاد و الطلبة و المبتدئين و الراغبين في التعرف على الاقتصاد و الاقتصاد الإسلامي....مرحباً بالجميع
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مصادر الاموال في الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد محمود حوسو
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 18
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

مُساهمةموضوع: مصادر الاموال في الاسلام   الأربعاء 30 يونيو - 17:31

مصادر الأموال في الإسلام



الأموال في الإسلام ، هي التي أباحها الله، وجعلها مستحقة لبيت المال ، ينفق منها على الجهات التي جاءت بها الأحكام الشرعية، وفق اجتهاد الخليفة ، فيما يراه مصلحة للمسلمين، ورعاية لشؤونهم ، وتتكون من :



1- الأنفال، والغنائم، والفيء، والخمس

الأنفال ويراد بها الغنائم .قال تعالى " يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول " كما تطلق الأنفال على ما ينفله الإمام ،أي ما يستولي عليه من أموال الكفار قبل المعركة وبعدها، وبالتالي تكون الأنفال والغنائم شيئا واحدا .

الفيء: هو ما استولى عليه المسلمون من أموال الكفار عفوا من غير تحريك الجيش ، وتجشم السفر ومن غير مقاتلة

الخمس: أي خمس الغنيمة التي تقسم، الدال عليه قوله تعالى " واعلموا أنما غنمتم من شيئ فإن لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين "

وقد كان الخمس في أيام الرسول يقسم إلى خمسة أقسام، قسم لله والرسول ، وقسم لقرابة الرسول ، والثلاثة أقسام الباقية لليتامى والمساكين وابن السبيل .

2- الخراج

الخراج هو حق للمسلمين يوضع على الأرض التي غنمت من الكفار، حربا، أو صلحا، ويكون خراج عنوة، وخراج صلح

3- الجزية

الجزية هي حق أوصل الله المسلمين أليه من الكفار، خضوعا منهم لحكم الإسلام. والأصل في الجزية قوله تعالى في سورة التوبة " قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر، ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله، ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب، حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون

4- الملكيات العامة بأنواعها

الملكيات العامة هي الأعيان التي جعل الشارع ملكيتها لجماعة المسلمين، وجعلها مشتركة بينهم، وأباح للأفراد أن ينتفعوا منها ، ومنعهم من تملكها. وتتمثل في ثلاثة أنواع هي:

1- مرافق الجماعة التي لا تستغني حياة الجماعة اليومية عنها

2- الأعيان التي تكون طبيعة تكوينها تمنع اختصاص الأفراد بحيازتها

3- المعادن العد التي لا تنقطع

5- أملاك الدولة من أرض، وبناء، ومرافق،ووارداتها

كل عين من أرض، أو بناء تعلق بها حق لعامة المسلمين، ولا تكون داخلة في الملكية العامة، تكون ملكية دولة. فملكية الدولة أعيان تقبل الملك الفردي، كأرض والبناء والأشياء المنقولة.

6- العشور

هي حق للمسلمين يؤخذ من مال وعروض تجارة أهل الذمة، وأهل دار الحرب المارين بها على ثغور دولة الخلافة، والذي يتولى أخذها يسمى العاشر. رغم أنه وردت عدة أحاديث في ذم المكس، والمكس هو المال الذي يؤخذ على التجارة حين تمر على ثغور الدولة، حيث يقول رسول الله" لا يدخل الجنة صاحب مكس "

7- مال الغلول من الحكام، وموظفي الدولة، ومال الكسب غير المشروع ومال الغرامات

مال الغلول هو كل مال يكتسبه الولاة، والعمال، وموظفي الدولة بطريق غير مشروع، سواء أحصلوا عليه من أموال الدولة، أم من أموال الناس

8-خمس الركاز والمعدن

الركاز هو المال المدفون في الأرض، فضة كان، أو ذهبا، او جواهر، او لآلئ، أو غيرها من حلي، وسلاح، سواء أكان كنوزا مدفونة لاقوام سابقين، كالمصريين، والبابليين، والآشوريين، والساسانيين، والرومان، والإغريق وغيرهم

9- مال من لا وارث له

كل مال منقولا كان ، أو غير منقول، فمات عنه أربابه، ولم يستحقه وارث بفرض، ولا تعصيب، بان يكون الشخص قد مات، ولم يكن له ورثة من زوجة أو أولاد ، أو آباء، أو أمهات، أو أخوة، أو أخوات،أو عصبات، فإن هذا المال ينتقل إلى بيت المال ميراثا. روى البخاري عن المقدام الكندي عن النبي قال " أنا أولى بكل مؤمن من نفسه، فمن ترك دينا،أو ضيعة فإلي، ومن ترك مالا فلورثته، وأنا مولى من لا مولى له " .

10- مال المرتدين

المرتد هو الراجع عن دين الإسلام إلى الكفر. قال تعالى" ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة، وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون " .

11- الضرائب

هي الأموال التي أوجبها الله على المسلمين للقيام بالإنفاق على الحاجات والجهات المفروضة عليهم في حالة عدم وجود مال في بيت مال المسلمين للإنفاق عليها

12- أموال الصدقات – الزكاة

الصدقة هي حق مقدر يجب في أموال معينة ، وهي عبادة من العبادات وتعتبر ركنا من أركان الاسلام





معاني المصطلحات المحاسبية التالية في الإسلام :

1- المال في الإسلام Money in Islam

وهو عبارة عن كل شيئ له قيمة تبادلية، وما يميل اليه الطبع، ويمكن إدخاره لوقت الحاجة، ويقسم إلى قسمين :

a– النقود ، وهي واسطة التبادل، وتستعمل كواسطة في المعاملات المالية، وليس للانتفاع بها

b-عروض وهي نوعان عدا النقود

1- مال متقوم، أي له قيمة ويمكن ادخاره والانتفاع به شرعا .

2- مال غير متقوم، أي ليس له قيمة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مصادر الاموال في الاسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التمويل الإسلامي :: قسم علوم التسيير (علوم الإدارة) :: منتديات المحاسبة-
انتقل الى: