منتدى التمويل الإسلامي

يهتم هذا المنتدى بالدرجة الأولى بعرض مساهمات الباحثين في مختلف مجالات العلوم الاقتصادية، كما يركز على الاقتصاد الإسلامي، و هو موجه للباحثين في الاقتصاد و الطلبة و المبتدئين و الراغبين في التعرف على الاقتصاد و الاقتصاد الإسلامي....مرحباً بالجميع
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أرجو المساعدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د . مراد السرحان



عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 30/03/2009

مُساهمةموضوع: أرجو المساعدة   الإثنين 30 مارس - 1:10

بسم الله الرحمن الرحيم

الإخوة الكرام في هذا المنتدى الطيب المبارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لي صديق في مرحلة الدكتوراه حاليا ويعزم على الكتابة في موضوع

الأخلاق وأثرها في تطور النشاط الإقتصادي
( أو نحو ذلك )
ولأهمية هذا الموضوع

فأرجو من كل من لديه علم بموقع أو كتاب أو نصيحة تعينه على إتمام هذا المشروع أن لا يبخل علينا بالعون والنصيحة والمشورة

والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه

جزاكم الله خيرا وبارك الله بجهودكم الطيبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mardin



عدد الرسائل : 1
العمر : 30
Localisation : kurdistan/iraq
تاريخ التسجيل : 11/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: أرجو المساعدة   السبت 11 يوليو - 5:40

تحدي الفساد الإداري والمالي والأخلاقي
هذا النوع من التحدي بالغ الدقة والحساسية خاصة في البلاد النامية وذلك لأن مواجهة الفساد قد تطال شخصيات ذات وزن سياسي أو إقتصادي أو مكانة إجتماعية أو قبلية أو عشائرية. وللحد من ردود الفعل في هذا الصدد يقترح ما يلي:
1- إنشاء مؤسسات مثل ديوان المظالم، يمكن أن يلجأ اليها المواطن لمواجهة فساد جهاز حكومي أو شخصية عامة، ويتولى رئاسة هذا الجهاز شخصية لها مكانة ومشهودلها بالكفاءة والنزاهة. ويعتبر ديوان الرقابة المالية الحالي خطوة إيجابية في هذا الطريق.
2- تعزيز النظام القضائي للحسم في قضايا الفساد الإداري والمالي والأخلاقي بسرعة ومن ثم تحقيق العدالة.
3- إنشاء أجهزة الرقابة والمحاسبة على مستويات متنوعة وإخضاع مختلف المؤسسات في القطاعين العام والخاص لذلك.
4- إعطاء مجلس النواب ومجلس الشورى دورا في ذلك حيث ترفع له أجهزة الرقابة تقريرا عن أنشطتها ومن ثم إستخدام هذه المؤسسة البرلمانية كأداة لضبط الفساد الإداري والمالي والأخلاقي وقمعه.
إن الفساد الأخلاقي هو أكثر الأمور دقة وحساسية لأن له أثره في النشاط السياحي وفي النشاط الاقتصادي وفي حرية الأفراد وخاصة في ظل المفاهيم والقيم الديمقراطية، ومن ثم يحتاج لمعايير واضحة من ناحية وتتسم بالمرونة من ناحية أخرى أي إنها معايير تراعي اعتبارات الحرية من جانب والقيم الأخلاقية للمجتمع من جانب آخر. ومن الملاحظ إن بعض رجال الدين والاتجاهات المحافظة في أي مجتمع تميل إلى أن تضفي على ذاتها مرجعية في مجال القيم والأخلاق، وهذا من حيث الشكل العام يؤثر سلبيا على تطور المجتمع وتحديثه وإنعتاق أفراده من الخضوع للطائفية، ويؤدي في نفس الوقت الى التحول لعامل طارد للاستثمار الأجنبي أو للسياحة الأجنبية بل والوطنية. فالقيم الأخلاقية أساسها التربية الفردية والشخصية السليمة، ولكن المجتمع الفاضل لم ينشأ بعد في أية مرحلة من مراحل التاريخ الإنساني حتى الآن. ومن ثم فإن التوازن الدقيق بين مختلف الاعتبارات أمر ضروري في هذا المجال.
[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أرجو المساعدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التمويل الإسلامي :: قسم علوم التسيير (علوم الإدارة) :: مدخل للإقتصاد-
انتقل الى: