منتدى التمويل الإسلامي

يهتم هذا المنتدى بالدرجة الأولى بعرض مساهمات الباحثين في مختلف مجالات العلوم الاقتصادية، كما يركز على الاقتصاد الإسلامي، و هو موجه للباحثين في الاقتصاد و الطلبة و المبتدئين و الراغبين في التعرف على الاقتصاد و الاقتصاد الإسلامي....مرحباً بالجميع
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 د.عز الدين خوجة يطالب الدول الاسلامية بزيادة..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ch.ch
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 2822
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: د.عز الدين خوجة يطالب الدول الاسلامية بزيادة..   الجمعة 9 يناير - 23:22

د. عز الدين خوجة يطالب الدول الإسلامية بزيادة الدعم لتأطير النظام المصرفي الإسلامي


أكد الأمين العام للمجلس العام لإدارة البنوك والمؤسسات الإسلامية الدكتور عز الدين خوجة أن البنوك الإسلامية لم تتأثر تأثرا مباشرا بالأزمة العالمية خصوصا إذا كانت ملتزمة بالمعايير الشرعية في معاملاتها.

هذا و أضاف خوجة في لقائه مع قناة الجزيرة مباشر أن هناك عدة دراسات و آراء غربية تدعو إلى دراسة النظام المالي العالمي من جديد خاصة بعد حدوث الأزمة الراهنة،

مؤكدا أن النظام الرأسمالي يمكن له الالتقاء مع النظام الاقتصادي الإسلامي في مبادئ محددة، حيث أن من سلبيات النظام الغربي إفراطه في الإقراض و وجود المشتقات المالية مما أدى إلى حدوث الأزمة، في حين أن النظام الإسلامي يستمد مبادئه من نصوص ثابتة من القرآن والسنة.

وحول توجه الدول الغربية إلى إصدار الصكوك الإسلامية نوه خوجة إلى أن الصكوك تعتبر وسيلة ناجعة لحل المشاكل الاقتصادية حيث أنها البديل الإسلامي عن السندات التقليدية فهي تورق أصولا ولا تورق ديونا كغيرها من السندات،

معتقدا أنه لا مانع من استخدام هذه الصكوك كوسيلة لجذب العملاء المسلمين المقيمين في هذه الدول، حيث أن المنتجات و الأدوات الإسلامية أثبتت قدرتها على حل الأزمات و المشاكل الاقتصادية التي عصفت بالعالم مؤخرا.

وعن تأسيس البنوك التقليدية لفروع إسلامية أو فتح نوافذ إسلامية تابعة لها يرى خوجة أن هناك ضوابط شرعية يجب على مثل هذه البنوك الالتزام بها و مراعاتها و من ضمن هذه الضوابط تخصيص رأسمال إسلامي مستقل عن التقليدي و فصل حسابات المنتجات الإسلامية عن التقليدية و تعيين هيئة شرعية لمراقبة عمل هذه النوافذ بالإضافة إلى ضرورة توفير كوادر بشرية مؤهلة للعمل في هذه الفروع.

وقال خوجة أن المضاربة هي أساس عمل البنوك الإسلامية و هذا هو الذي منع تأثرها بالأزمة الحالية، حيث أن هذه البنوك لا تقرض و لا تقترض و إنما تقرض عن طريق المضاربة،

مضيفا أنه إذا فشل مشروع قائم بين العميل و البنك فإن العميل يتحمل جزءا من الخسائر الناجمة عن هذا الفشل و لا يمتد تأثيره على باقي المودعين، عكس البنوك التقليدية التي إذا أفلس أحدها أثر ذلك على غيره من البنوك لأنها تتولد بينها أزمة ثقة.

ويذكر خوجة أن هناك عدة قراءات انطلقت من خبراء غربيين حاصلين على جوائز نوبل تدعو إلى إعادة النظر في النظام المصرفي العالمي القائم، منوها إلى أنه من توصيات مجموعة العشرين ( قمة العشرين دولة التي اجتمعت في واشنطن ) إقرار معايير موحدة لتنظيم عمل المصارف الإسلامية.

و قد لفت خوجة إلى أن المجلس العام لإدارة البنوك الإسلامية ارتأى إلى تكوين هيئة المحاسبة الشرعية لإصدار معايير محددة لتنظيم عمل الصيرفة الإسلامية، مطالبا الدول الإسلامية بزيادة الدعم لتأطير النظام المصرفي الإسلامي حتى يتسنى للعالم تطبيق هذا النظام بوضوح و دون شوائب.

و عن عدم تواجد هذه التجربة في دول المغرب العربي بين خوجة أن هناك تطور كبير حدث في هذه الدول، حيث أن الجزائر لديها بنوك إسلامية من أمثال البركة والسلام،

بالإضافة إلى انعقاد مؤتمر في ليبيا يناقش موضوع الصيرفة الإسلامية، كما أن المغرب قام بتقديم الخدمات البديلة عن الخدمات التقليدية مؤخرا، مشيرا إلى أن الدول الإسلامية يجب عليها استغلال هذه الأزمة لإعطاء البنوك الإسلامية حجمها الطبيعي لتطبيقها على أرض الواقع.

ويدعو خوجة الهيئات الشرعية المتواجدة في البنوك الإسلامية مراعاة القرارات الصادرة عن المجمعات الفقهية لأنها تصدر عن علماء لديهم الخبرة الكافية لإصدار مثل هذه القرارات،

لافتا إلى أن المجلس العام قام بتأسيس الهيئة الشرعية للتصنيف التي تتمثل مهمتها في التأكد من سلامة تطبيق هذه المنتجات للمعايير و المبادئ التي يقوم عليها النظام الاقتصادي الإسلامي لمواجهة الشكوك التي تراود العملاء بشرعية هذه المنتجات.
وأوضح خوجة أن التأجير التمويلي المنتهي بالتمليك في البنوك الإسلامية هو عبارة عن عقد إجارة مع وعد بالتمليك في نهاية مدة العقد، ولكن ليس من حق البنوك الإسلامية تعديل أو الزيادة

_________________
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamfin.go-forum.net/forum.htm
ch.ch
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 2822
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: د.عز الدين خوجة يطالب الدول الاسلامية بزيادة..   الجمعة 9 يناير - 23:24

على سعر القسط في عقد المرابحة لأنه يصبح دينا في ذمة العميل أما إذا كان العقد هو عقد إجارة فيجوز له ذلك إذا تم الاتفاق بين الطرفين.

وبين خوجة أن هناك رهن عقاري إسلامي يختلف كل الاختلاف عن التقليدي حيث أن الرهن العقاري في النظام الغربي هو عبارة عن محاولة لإغراء العميل بفوائد منخفضة يتم زيادتها بعد فترة و عند التأخير عن السداد يفرض على العميل غرامة تأخير، أما في حالة الرهن الإسلامي فهناك نوعان من الأدوات المستخدمة هما نقل ملكية الأصول و المشاركة والمضاربة.

كما أبان خوجة أن هناك فرق بين بطاقة الائتمان الإسلامية و التقليدية، حيث أنه لا يجوز تاسماح لصاحب البطاقة الإسلامية سداد القرض الذي أخذه على فترات زمنية متباعدة بفائدة ربوية.

وأضاف خوجة أن البنوك الإسلامية مدعوة لشراء مصانع أو شركات مساهمة ثم إعادة بيعها، متأملا منها التنويع في عملياتها مع وجود حدود معينة لتنظيم توظيف أموال هذه البنوك بما يلتقي مع المصلحة الاقتصادية للدولة.

واختتم خوجة حديثه قائلا أن النظام المصرفي الإسلامي يواجه بعض التحديات التي تحد من انتشاره عالميا و من هذه العوائق عمل البنوك الإسلامية في ظل أنظمة مالية لا تطبق الشريعة الإسلامية بحذافيرها، مشددا على الدول الإسلامية الاستفادة من حدوث الأزمة الحالية لإظهار هذا النظام و تطبيقه ليزن بديلا عن النظام القائم.

المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية

_________________
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamfin.go-forum.net/forum.htm
 
د.عز الدين خوجة يطالب الدول الاسلامية بزيادة..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التمويل الإسلامي :: منتدى الإقتصاد الإسلامي :: النظام الاقتصادي الإسلامي-
انتقل الى: