منتدى التمويل الإسلامي

يهتم هذا المنتدى بالدرجة الأولى بعرض مساهمات الباحثين في مختلف مجالات العلوم الاقتصادية، كما يركز على الاقتصاد الإسلامي، و هو موجه للباحثين في الاقتصاد و الطلبة و المبتدئين و الراغبين في التعرف على الاقتصاد و الاقتصاد الإسلامي....مرحباً بالجميع
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 عدد الصناديق الإسلامية تنمو 50% سنوياً في العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير المنتدى
Admin


عدد الرسائل : 2061
العمر : 34
Localisation : المملكة العربية السعودية
تاريخ التسجيل : 11/05/2007

مُساهمةموضوع: عدد الصناديق الإسلامية تنمو 50% سنوياً في العالم   الأحد 10 أغسطس - 1:51

تمركز الصناديق نسبة للموقع الجغرافي

إعداد: خالد كبي
صورة واضحة حول المنتجات الإسلامية بدأت تظهر مع تطور أبحاث السوق بشكل جوهري خلال السنوات القليلة الماضية. ففي آسيا ومنطقة الشرق الأوسط هناك الكثير من الأصول التي حولت إلى استثمارات وفق الشريعة، وسجلات النجاح الطويلة لها مرهونة بالوقت القريب، اذ أن تاريخ التداول لها بالكاد تخطى 36 شهرا.

ووفق بعض التخمينات، يلامس حجم الشركات المالية الإسلامية الكلي 800 مليار دولار بالمجمل، فيما الأصول المستثمرة منها في الصناديق الإسلامية تصل إلى 44 مليار دولار، لكن في الحقيقة تصل إلى 59 مليار دولار
وبالنسبة للمشاريع الكبيرة، تبقى هذه كمية معتدلة، لكنها تقدم شهادة ثابتة بأن النمو مستمر على المدى الطويل عوضا عما يسمى ببدعة المدى القصير.
وتدل الأبحاث الأخيرة إلى أن هناك أكثر من 600 صندوق إسلامي حول العالم، يستثمر في كل أنواع الأصول وبمنتجات إسلامية مختلفة يتوقع بأنها تلامس 650 منتجا إسلاميا، فيما تشكل أصولها من الأسهم نسبة 52 في المائة من المجمل الكلي فيما الأسهم الخاصة والعقار بنسبة 18 في المائة، وفي الوقت الذي يتصف وضع سوق النقد بالتوازن والثبات من حيث الدخل، إلا أن أداءه كان يتصف بالمتواضع

نمو الصناعة:
هناك أرقام كبيرة قد برزت في صناعة المال الإسلامي بين عامي 2002 و2003، والسبب في ذلك يعود لعدة عوامل أهمها زيادة السيولة المحققة من الثروة النفطية (البترودولار)، وتفضيل المستثمرين تحويل استثماراتهم باتجاه دول مجلس التعاون، إلى جانب نضوج أسواق المال في المنطقة، وازدياد تقبل الزبائن لهذه المنتجات
وكان لافتا عدد الصناديق التي أطلقت في هذا المجال والتي بلغت ذروتها من حيث الإطلاق في عام 2007، وذلك من خلال إطلاق 158 صندوقا جديدا، وبنسبة نمو وصلت إلى 50 في المائة عن عام 2006، الذي أطلق فيه 105 صناديق، وتشير الأرقام إلى أن صناعة المال الإسلامي قد تضاعفت بين عامي 2005 و2007
وليس بالمفاجئ أن نرى قرابة 700 صندوق مع نهاية العام الحالي، اذ أطلق مع بداية الربع الأول من العام قرابة 25 صندوقا جديدا، ومن المقرر أن يطلق قرابة 100 صندوق مع نهاية العام الحالي، وبالتالي تكون نسبة النمو في عدد الصناديق هذه قد لامس النمو الذي سبق.

_________________
من تواضع لله رفعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamfin.go-forum.net
مدير المنتدى
Admin


عدد الرسائل : 2061
العمر : 34
Localisation : المملكة العربية السعودية
تاريخ التسجيل : 11/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: عدد الصناديق الإسلامية تنمو 50% سنوياً في العالم   الأحد 10 أغسطس - 1:52

أنواع الصناديق:
أما من جانب الأدوات الاستثمارية الخاصة بالمال الإسلامي فكانت هناك عدة اتجاهات مهمة وهي:
1. المنتجات المهيكلة:
هناك أكثر من 40 منتجا مهيكلا في السوق، وعلى الرغم من أن أصولها لا تزال صغيرة فإنه بات قطاعا مزدهرا في الوقت الذي توفر فيه هذه الأدوات مداخل لبعض المخاطر الرئيسية التي كان يستحيل في السابق انجازها من خلال هيكلة الصناديق التقليدية
2. السندات المتداولة بالبورصة:
على الرغم من انها صغيرة من حيث الأصول إلا انها منتجات برزت بشكل لافت ومن المتوقع أن تثبت المزيد من النمو، كما أن ارتباط أداء هذه السندات بمؤشرات رئيسية قد ساهم في التعزيز من استخدامها.

صندوق الصناديق:
أغلب المنتجات 34 التي تمتاز بأنها متعددة الإدارة، منشؤها السعودية، وفي الواقع على رواد مؤسسي المحافظ الإسلامية أن يلتزموا بالتأكيد من المصدر الأصلي، بقضية فجوات المنتج وبندرة سجل النجاحات، اذ أن اغلبهم يعنونون أنفسهم كمحفظة عوضا من صندوق كلاسيكي

المراكز المعروفة:
إن الأسواق الناشئة (منطقة الشرق الأوسط واسيا الباسيفيك)، تستمر بالنمو وفي الوقت نفسه ليس لديها مخاطر إقراض تقليدية كبيرة، فيما أميركا الشمالية وأوروبا تشكل 15 في المائة من هذه المخاطر، ومع ذلك هاتان المنطقتان لا تزالان المحرك الأساسي لصناعة الصناديق بشكل عام. وتشير الأرقام إلى أن 10 في المائة من الصناديق الإسلامية في العالم متمركزة في دولة الكويت، فيما 15 في المائة منها في السعودية، و6 في المائة في البحرين، وأما الحصة الكبرى فهي لماليزيا بنسبة 22 في المائة
أما بالنسبة لتمركز الصناديق من حيث المنطقة، فإن 34 في المائة منها في آسيا باسيفيك، بينما 29 في المائة منها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وللمنطقة الأوروبية 4 في المائة منها فقط.
يبلغ متوسط حجم الصندوق السعودي 170 مليون دولار، فيما هو بالكويت حوالي 100 مليون دولار، وعلى العكس من ذلك فإن متوسط حجم الصندوق في كل من ماليزيا واندونيسيا يتراوح بين 44 و10 ملايين دولار على التوالي. كما إن إطلاق الصناديق الأخيرة قد أكد شهية المستثمرين على التنوع الخارجي والجغرافي، وبات ذلك ملحوظا من خلال نمو إطلاق الصناديق بنسبة 9 في المائة من عام 2006 إلى 34 في المائة في عام 2007. هذا وقد استقطبت الأسواق الناشئة جزءاً لا بأس فيه في العامين الماضيين. وفي حين أن أرقامها لا تزال متواضعة، إلا انها دليل على نمو شهية المستثمرين، وكذلك تطور الهيكلات المبتكرة، وأصبحت صناديق الصناديق والسندات المتداولة بالبورصة وصناديق العقارات المدرجة من آخر المنتجات الدارجة.

ولكن ماذا يحتاج المستثمر؟ في الواقع كانت السنوات الخمس الماضية بعهدة سيولة قوّت السوق بشكل كبير، حيث ان 26 مليار دولار قد تم استثمارها في هذه المدة المذكورة. وبشكل عام فإن معدل حجم الصندوق قد انخفض بشكل تدريجي خلال الأعوام الخمسة الماضية وصولا إلى 42 مليون دولار في العام الماضي 2007، أما الصناديق الإسلامية ولأن طبيعتها تمتاز بأنها طويلة الأمد، فليس لديها مشكلة في مسألة تحديد الحجم، وبالتالي الذي يتحكم في حجم الصناديق الإسلامية هو السوق او مجموعة الأسواق التي تستثمر فيها الصناديق، مع العلم أن مسألة حجم الصناديق ليست بالمهمة في هذه المرحلة
مزج أنواع الأصول:
ومن ضمن جميع المنتجات الموافقة للشريعة من حيث فئات الأصول، كان الانتشار الأكبر لصناديق الأسهم في جميع المناطق، وقد ارتفعت التداولات بصناديق الأسهم من 44 إلى 55 في المائة، لكن هذا الارتفاع لم ينطبق على كل الصناديق التقليدية التي مثلت فقط 42 في المائة
وفيما صناديق أسواق النقد قد حققت نمواً «لافتاً» عالميا وفي الشرق الأوسط ايضا بنسبة 21 و13 في المائة على التوالي، فإن الصناديق التقليدية لم تتعد 6 في المائة. وهذا النمو لا يزال شائعاً في كل المناطق باستثناء أميركا الشمالية وأوروبا. من جانب آخر، تفتقر جميع المناطق الجغرافية إلى صناديق المنتجات المتوازنة والى الدخل الثابت، وعلى الرغم من أن آسيا باسيفيك هي أقرب تشبيه للأسواق التقليدية، فانها اكبر المقبلين على الصكوك الماليزية. من ناحية ثانية، فإن شعبية المنتجات العقارية لكل من أوروبا وأميركا الشمالية هي في وضع مقبول في منطقة الشرق الأوسط

_________________
من تواضع لله رفعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamfin.go-forum.net
مدير المنتدى
Admin


عدد الرسائل : 2061
العمر : 34
Localisation : المملكة العربية السعودية
تاريخ التسجيل : 11/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: عدد الصناديق الإسلامية تنمو 50% سنوياً في العالم   الأحد 10 أغسطس - 1:53

أرقام واستشارات:
تغيّرت سمات الصناديق الاسلامية خلال العقدين الماضيين، لكن قليلا منها ما اعطى افكاراً حول مكان تركيز هذه الصناعة، كان ابرزها من خلال هيكلة الرسوم، اذ ان معدل رسوم الادارة للصناديق الاسلامية قد ارتفع بشكل تدريجي بالتزامن مع صناديق الاسهم، وظهر ذلك بشكل اساسي في منطقة الشرق الاوسط بنسبة 1،7 في المائة فيما في اسيا باسفيك بنسبة 1،59 في المائة. ومن السمات ايضا، المعيار القياسي لهذه الصناديق الاسلامية التي كانت مرتبطة بمؤشر داو للاسواق الاسلامية، الى جانب السمة الاخيرة التي تكمن في المستشارين الشرعيين، الذين اعطوا «زخما» أكبر لدخول الشركات المتخصصة بالاستشارات الى السوق.

قياس الأداء
يعتبر أداء صناديق الاسواق المتطورة مرتبطا بمؤشرات السوق، وذلك يجعل مسألة تحليل الاداء محدودة، اما بالنسبة للاسواق الاساسية لكل من آسيا ومنطقة الشرق الاوسط فهي تستجيب لاوضاع اسواق مختلفة، لكن على الرغم من ذلك فان البيانات تدعم توافق هاتين المنطقتين الاساسيتين، وهذا امر واضح في جميع فئات الاصول المتنوعة المتوافرة مثل التشريع الطويل الامد وتوقيت استعادة الحيوية، وايجاد التوازن الصحيح
دعم الصناعة:
ان تعزيز الفهم الشرعي ودخول مؤسسات اكثر تطوراً وتخصصاً وطرح منتجات مبتكرة للبحث والتطوير كل ذلك يشكل دعماً اضافياً لصناعة التمويل الاسلامي، وهذا ما يدعم الصناعة في واحد من اكثر اجزائها الديناميكية في قطاع الخدمات المالية اليوم وللمستقبل المنظور، كما ان لدخول منتجات جديدة موافقة للشريعة اثراً على تقليص التفاوت تدريجياً والتركيز على المحافظ.


إسلاميك فاينانس نيوز


ترتيب الصناديق وفق الأصول المدارة

نمو الصناعة خلال الأعوام وحسب المناطق

نقلاً عن جريدة القبس الكويتية - تاريخ النشر : 12 / 7 / 2008م .

_________________
من تواضع لله رفعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamfin.go-forum.net
 
عدد الصناديق الإسلامية تنمو 50% سنوياً في العالم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التمويل الإسلامي :: منتدى المؤسسات المالية الإسلامية :: شركات التأمين وشركات الاستثمار الإسلامية-
انتقل الى: