منتدى التمويل الإسلامي

يهتم هذا المنتدى بالدرجة الأولى بعرض مساهمات الباحثين في مختلف مجالات العلوم الاقتصادية، كما يركز على الاقتصاد الإسلامي، و هو موجه للباحثين في الاقتصاد و الطلبة و المبتدئين و الراغبين في التعرف على الاقتصاد و الاقتصاد الإسلامي....مرحباً بالجميع
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أثر تحديث الأسواق المالية على تنشيط الإستثمارات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير المنتدى
Admin


عدد الرسائل : 2061
العمر : 34
Localisation : المملكة العربية السعودية
تاريخ التسجيل : 11/05/2007

مُساهمةموضوع: أثر تحديث الأسواق المالية على تنشيط الإستثمارات   السبت 7 يونيو - 22:11

أثر تحديث الأسواق المالية وإدخال نظام التداول الإلكتروني على تنشيط الإستثمارات
( دراسة حالة سوق عمان للأوراق المالية ـ المملكة الأردنية الهاشمية )

الدكتور وليد زكريا صيام
قسم المحاسبة
كلية الإقتصاد والعلوم الإدارية
الجامعة الهاشمية
المملكة الأردنية الهاشمية

العنوان البريدي:
عمان-جبل الحسين
ص.ب: 922806
هاتف:5338866/06/962/00
فاكس:5699077/06/962/00
العنوان الالكتروني:
WalidSiam@hotmail.com
بحث مقدم الى المؤتمر الدولي العلمي الثاني
( سبل تنشيط الإستثمارات في الإقتصاديات الإنتقالية
إشارة خاصة لحالة الجزائر )
كلية العلوم الإقتصادية وعلوم التسيير
جامعة سكيكدة
ملخص

هدفت هذه الدراسة الى قياس تأثير تحديث الأسواق المالية وإدخال نظام التداول الإلكتروني على تنشيط الإستثمارات وذلك من خلال قياس معدلات النمو في مؤشرات الأداء في بورصة عمان (سوق الأوراق المالية) بعد تحديثها بإدخال نظام التداول الالكتروني عوضا عن نظام التداول اليدوي التقليدي. ولتحقيق أهداف الدراسة تم جمع البيانات اللازمة عن مؤشرات الأداء للأعوام 1999م ـ 2002م كون عام 1999م العام السابق والعامين 2001م و 2002م العامين اللاحقين لإحلال نظام التداول الالكتروني محل النظام اليدوي.

وبتحليل مؤشرات الأداء وإجراء مقارنة بينها وإيجاد معدلات النمو، تبين ان هناك نموا واضحا، مما يؤكد إستجابة مؤشرات أداء بورصة عمان (سوق الأوراق المالية) للتحسن بعد تطبيق نظام التداول الالكتروني عام 2000م.


_________________
من تواضع لله رفعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamfin.go-forum.net
مدير المنتدى
Admin


عدد الرسائل : 2061
العمر : 34
Localisation : المملكة العربية السعودية
تاريخ التسجيل : 11/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: أثر تحديث الأسواق المالية على تنشيط الإستثمارات   السبت 7 يونيو - 22:12

مقدمة:
تلعب الأسواق المالية دورا هاما في اقتصاديات الدول النامية والمتقدمة على حد سواء، كونها إحدى أدوات السياسة المالية المستخدمة في تعبئة المدخرات المحلية وأداة جاذبة للاستثمارات الأجنبية، إضافة إلى دورها الفاعل في تمويل خطط التنمية الاقتصادية. ومع تنامي عجز الموازنات العامة لبعض الدول فقد أخذت – هذه الدول – في البحث عن موارد مالية غير سيادية لتمويل خططها التنموية، فغدت الأسواق المالية واحدة من الأدوات الهامة التي تستخدم لمثل هذه الغايات التنموية.

وقد شهدت الأسواق المالية الدولية تطورات هائلة خلال السنوات الأخيرة سواء من حيث الأدوات المالية الجديدة أو من حيث التغيرات الهيكلية في تقسيمات الأسواق واستحداث أسواق جديدة وتطوير الأنظمة المتعلقة بالتداول والتسوية والتقاص، الأمر الذي استدعى دول العالم المختلفة لبذل جهود مكثفة لمواكبة هذه التغيرات لما لذلك من آثار إيجابية على سيولة الأسواق المالية وعمقها.

وقد صاحب هذه التطورات ثورة كبيرة في مجال تكنولوجيا المعلومات وشبكة المعلومات (الإنترنت). ولم تكن بورصة عمان بمنأى عن هذا التطور ، إذ أدرك القائمون عليها أهمية إدخال التطور التكنولوجي للبورصة لمواكبة المرحلة المقبلة ومواكبة التطورات الدولية بغية إيجاد سوق أردني متطور للأوراق المالية يلبي متطلبات المستثمرين المحليين والدوليين، فعملوا على تهيئة المناخ المناسب من حيث البنية التحتية والتدريب وتطبيق نظام تداول الكتروني متطور يلبي الطموحات والمتطلبات المذكورة، وتمكنت البورصة من تطبيق هذا النظام اعتبارا من اليوم السادس والعشرين من شهر آذار عام 2000م.

ويعد هذا الحدث نقلة نوعية لبورصة عمان لمواكبة التطورات التي تمر بها البورصات العالمية، فقد أسهم التداول الالكتروني عوضا عن قاعة التداول التقليدية في رفع كفاءة وسرعة التعامل بالأوراق المالية مع ما يستلزمه ذلك من شفافية وأمان للمتعاملين والمستثمرين في البورصة من خلال إدخال كافة أوامر البيع والشراء عن طريق أجهزة الكمبيوتر ومن ثم مقابلة العرض والطلب للأوراق المالية وتحديد السعر وتنفيذه الكترونيا. كما أن تطبيق نظام التداول الالكتروني قد أعطى مرونة كبيرة ومعلومات مختلفة للوسطاء تسهل عليهم معرفة العمليات المنفذة وغير المنفذة وإجراء تحليل لأوضاع الشركات المتداولة مما يسهل عمليات تنفيذ الصفقات بعدالة وسرعة وسهولة، وكذلك تسهيل الرقابة على عمليات التداول ونشر المعلومات بشكل فوري وزيادة عمق وسيولة السوق.

أهمية الدراسة وأهدافها:
في ظل التطورات التكنولوجية المتسارعة في العالم وانفتاح العالم على بعضه ، واشتداد حدة المنافسة ووجوب زيادة القدرة التنافسية لأسواق المال، فقد أصبح من الضروري على بورصات الأوراق المالية الانتقال من نظام التداول اليدوي إلى نظام التداول الإلكتروني واستخدام تكنولوجيا المعلومات ووسائلها المختلفة، لاسيما وأن العديد من الدراسات السابقة توصلت إلى أن استخدام تكنولوجيا المعلومات يحسن من دوافع العمل ويزيد من الرضا الوظيفي ومستوى الإنجاز. من هنا جاءت أهمية هذه الدراسة لاستكشاف مدى تحسن مؤشرات أداء بورصة عمان بعد تطبيق نظام التداول الإلكتروني.

ويمكن صياغة هدف الدراسة كما يلي:

قياس تأثير تحديث الأسواق المالية وإدخال نظام التداول الإلكتروني على تنشيط الإستثمارات.

مشكلة الدراسة:
إن المشكلة الأساسية التي تطرحها هذه الدراسة، بعد تحديد أهم ملامح نظام التداول الإلكتروني وما يحققه ويوفره من معلومات لم يكن بالامكان توفيرها في ظل نظام التداول اليدوي التقليدي ، تتمثل في :
ما تأثير تحديث الأسواق المالية وإدخال نظام التداول الإلكتروني على تنشيط الإستثمارات؟


الدراسات السابقة والإطار النظري لأهمية استخدام تكنولوجيا المعلومات في تحديث أسواق المال ودورها في تنشيط الإستثمارات:
تعرف تكنولوجيا المعلومات بأنها وسائل إلكترونية لتجميع ومعالجة وتخزيـن ونشر المعلومـات حيـث يعرفـها(Duncombe and Heeks, 1999, p. 3) بأنهـــا “electronic means of capturing, processing, storing, and disseminating information” وهذه التكنولوجيا مصممة أصلا على أساس معلومات رقمية مخزنه إلكترونيا على شكل آحاد وأصفار 1s & 0s وتتضمن مكونات الكمبيوتر المادية Hardwares والبرمجيات Softwares وشبكات المعلومات Networks وفيما تعتبر المكونات المادية والبرمجيات من ناحية محاسبية أصول تمتلك المنشأة حق استخدامها أو بيعها فإن بعض الباحثين ذهب للمناداة بضرورة اعتبار مهارات استخدام تكنولوجيا المعلومات وتصميم الصفحات الإلكترونية Web pages design كأصول غير ملموسة Intangible Assets يجب أن تقيم مادياً ضمن أصول المنشأة(Kanunias, 2001). ومن هنا جاء الاهتمام والتركيز على التمييز بين المنشآت التي تستخدم تكنولوجيا المعلومات في أنشطتها الإنتاجية والخدمية وتلك التي مازالت تستخدم الأنظمة اليدوية.

إن الإطار النظري لهذه الدراسة ارتكز على أفكار Tiittanen(2001) وGiddens (1984) وأفكار Coombs et al (1992) بالاضافة الى دراسات أخرى، حيث أشار Giddens (1984) إلى أن تكنولوجيا المعلومات تسهل وتضبط العمل المراد القيام به، كما أشار إلى أن استخدام الكمبيوتر يزيد من متعة العمل مما يؤدي إلى زيادة الإنتاجيـــة. ويــؤكد Giddens (1984) أن البدء باستخدام تكنولوجيا المعلومات وتطويرها في منشآت الخدمات هي أحد العناصر الأساسية التي تمكن هذه المنشآت من إثبات وجودها to reproduce it self وتفعيل إنتاجيتها.

ويؤكد Coombs et al (1992) أن المنافسة The competition هي أحد العناصر الأساسية المؤثرة على استخدام تكنولوجيا المعلومات وبالتالي هي من المتغيرات الأساسية التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار عند دراسة مدى تطبيق تكنولوجيا المعلومات في الأنشطة الخدمية والإنتاجية.
لقد كان استخدام تكنولوجيا المعلومات مجالاً خصباً للبحث في أبحاث نظم المعلومات الإدارية Management information systems مع إختلاف مجتمع البحث، حيث إستخدمت عدة دراسات طلبة الجامعات كمجالا للبحث مثل:(Taylor & Todd, 1995) ، ومنهم من استخدم أعضاء هيئة التدريس مثل:(Massy & Zemsky, 2000)، أو هيئة الإدارة والعمل المكتبي مثل دراسة (Igbaria et al, 1996) ودراسة المعشر والهيتي (1999)، وقلة من الدراسات تناولت مدى استخدام تكنولوجيا المعلومات في أسواق المال وبورصات الأوراق المالية. ففي دراسة لـ(Gogan 1991) ودراسة لـ (Manson et al 1997) حول استخدام تكنولوجيا المعلومات في الأنشطة المالية استنتجوا أن هناك حاجة قوية لاستخدام تكنولوجيا المعلومات في الأنشطة المالية. كما استنتجوا أن تكنولوجيا المعلومات تسهل إنسياب الأنشطة المالية وتخفض التكلفة اللازمة لإجرائها.

وأظهرت دراســـات أخـرى أهميــة استخــدام تكنولوجيـــا المعلومـات في مساعدة المنشـآت صغيـرة الحجم على التطور والنمو مثل دراسـة Barton & Bear,1999; Ferrand & Havers, 1999 ، كما أظهرت هذه الدراسات أن أسباب فشل استخدام تكنولوجيا المعلومات في تطور هذه المنشآت هو عدم تقدير القائمين على نظم المعلومات فيها لأهميتها.

“ inability of the humans involved to appreciate & champion the wonders of IT ”.

وأكدت دراسات أخرى أن ضعف المهارات الإدارية المتاحة، وضعف برامج تطوير المهارات الإدارية، وعدم القدرة على الاحتفاظ بالعمال المهرة في مجال تكنولوجيا المعلومات هـــي من الأسباب الأساسية لمشاكل استخدام تكنولوجـــيا المعلومــــات في المنشــآت ( أنظر دراسة (Duncombe & Heeks, 1999. كما أيدت دراسة المعشر والهيتي (1999) أن هناك علاقة بين مدى المعرفة بالحاسوب ومدى إستخدامه. وأن هناك علاقة إيجابية ذات دلالة إحصائية بين إستخدام الحاسوب والجنس والخبرة العملية. وعلاقة سلبية مع العمر، المستوى التعليمي والوظيفة.

ان نجاح استخدام تكنولوجيا المعلومات يتطلب أيضاً توفر وسائل ملائمة أخرى مثل إتقان لغة البرمجة حيث ان حصول المستخدم او المدقق على مثل هذه الوسائل لا بد وأن يــؤدي إلى إنتاجية عمل أعلــى (Tiittanen, 2001, p. 2). فمثلا في البلدان العربية يعتبر إتقان اللغة الإنجليزية وهي اللغة الأساسية للبرمجة من الوسائل المساعدة لإستخدام تكنولوجيا المعلومات. ففي دراسة لـ الموهيني (1994) تبين أن مهارات اللغة الإنجليزية هي من العوامل المؤثرة على إتجاهات موظفي القطاع العام في السعودية نحو إستخدام تكنولوجيا المعلومات في أعمالهم.

إن الدراسة الحالية تركز على قياس تأثير استخدام نظام التداول الإلكتروني في بورصة عمان ( سوق الأوراق المالية ) على مؤشرات أدائها ودور ذلك في تنشيط الإستثمارات، مع التأكيد على أنه إذا كان الدافع لاستخدام نظام التداول الإلكتروني في أعمال بورصة عمان هو تخفيف تكلفة أداء الخدمة وزيادة القدرة التنافسية فإن نجاح هذا النظام في تحقيق الأهداف يتطلب تأهيل القائمين عليه واستمرارية تدريبهم وتوفير الوسائل الملائمة الأخرى التي من شأنها تعزيز استخدام تكنولوجيا المعلومات في تحديث أسواق المال.

فرضيات الدراسة:
استناداً إلى ما توصلت إليه الدراسات السابقة، واستنتاجا من الإطار النظري للدراسة الحالية، يمكن صياغة فرضية الدراسة على النحو التالي:

إن مؤشرات أداء بورصة عمان ( سوق الأوراق المالية ) قد تحسنت بعد استخدام نظام التداول الإلكتروني، مما أدى إلى تنشيط الإستثمارات.

منهجية الدراسة:
إن مجتمع هذه الدراسة يتمثل في بورصة عمان (سوق الأوراق المالية) باعتبارها السوق المالي الوحيد في الأردن، وقام الباحث بجمع البيانات اللازمة لاختبار فرضية الدراسة من خلال التقارير السنوية والنشرات الدورية الصادرة عن بورصة عمان (سوق الأوراق المالية ) للأعوام 1999-2002م، وقد تم اختيار هذه السنوات الثلاث وذلك لإجراء مقارنة بين مؤشرات أداء البورصة عام 1999 باعتباره العام السابق لتطبيق نظام التداول الإلكتروني مع مؤشرات أداء البورصة لعامي 2001 و 2002م باعتبارهما العامين التاليين لتطبيقه، وذلك من خلال إيجاد معدلات النمو للمؤشرات المختلفة.

_________________
من تواضع لله رفعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamfin.go-forum.net
مدير المنتدى
Admin


عدد الرسائل : 2061
العمر : 34
Localisation : المملكة العربية السعودية
تاريخ التسجيل : 11/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: أثر تحديث الأسواق المالية على تنشيط الإستثمارات   السبت 7 يونيو - 22:12

عرض البيانات واختبار الفرضيات:
حققت بورصة عمان أداء مميزاً خلال عام 2001م، حيث احتلت حسب مؤشرات مؤسسة ستاندارد آند بورز (S&P) موقعا متقدماً بين البورصات الناشئة، وبنمو نسبته 30%، إذ احتلت المرتبة الخامسة بين البورصات الناشئة والتي تضمها الأرقام القياسية لـ (S&P).

والجدول رقم (1 ) يؤكد النقلة النوعية التي حدثت في بورصة عمان بعد تطبيق نظام التداول الإلكتروني التي انعكست بدورها إيجاباً على حجم التداول وعدد الأسهم المتداولة وعدد العقود المنفذة والمعدل اليوم لحجم التداول وغيرها من مؤشرات أداء البورصة.
جدول رقم (1)
بعض المؤشرات الإحصائية الرئيسية لنشاط بورصة عمان
KEY STATISTICS OF THE ASE


المؤشـــــر 1999 2001 2002 معدل النمو*
1999ـ2001 معدل النمو*
1999ـ2002
عدد الشركات المدرجة 152 161 167 5,9% 9.9%
القيمة السوقية ( مليون دينار ) 4137,7 4476,7 4752.5 % 8,2 % 14.86
حجم التداول (مليون دينار) 389,4 668,7 747.6 %71,7 %91.9
المعدل اليومي لحجم التداول
( مليون دينار ) 1,6 2,8 3.1 75% 94%
عدد الأسهم المتداولة ( مليون ) 271,1 340,6 393.4 25,6% 45.1%
عدد العقود المنفذة ( بالألف ) 154,6 295,5 306.1 %91,1 %97.9
عدد أيام التداول 242 241 242 ((0,4% ـ
معدل دوران السهم ( % ) 19,1 20,3 21.2 6,3% 10.9%
الرقم القياسي المرجح لأسعار الأسهم
( نقطة) 167,4 172,7 175.3 3,2% 4.7%
الرقم القياسي غير المرجح لأسعار الأسهم ( نقطة) 64,2 64,6 64.7 %0,6 %0.8
عدد السندات المتداولة ( بالألف ) 85,4 88,9 89.7 4,1% 5%
قيمة السندات المتداولة ( مليون دينار ) 4,1 7,2 7.5 75,6% 82.9%
نسبة القيمة السوقية إلى العائد ( مرة ) 14,3 15,3 15.9 7% 11.2%
شراء غير الأردنيين ( مليون دينار ) 94,3 104,5 111.6 %10,8 %18.3
القيمة السوقية إلى الناتج المحلي ( % ) 72,3 75,7 77.8 4,7% 7.6%
المصدر: النشرة الإحصائية الشهرية، العدد 108، كانون الثاني 2003 م، دائرة الأبحاث والعلاقات الخارجية، بورصة عمان(سوق الأوراق المالية)، ص6.
* تم إيجاد معدل النمو باجتهاد من الباحث حيث تم اعتبار مؤشر أداء عام1999 سنة الأساس(100%).

ومما يعزز تحسن مؤشرات أداء بورصة عمان بعد تطبيق نظام التداول الإلكتروني، أن حجم التداول خلال شهر كانون الثاني لعام 2002م بلغ ما مقداره (107.2) مليون دينار وسجل على مدى 21 يوم تداول، فيما بلغ حجم التداول خلال نفس الشهر من عام2001م (28,7)مليون دينار وبالنسبة لحركة أسعار الأسهم فقد أغلق الرقم القياسي العام المرجح بالقيمة السوقية لشهر كانون الثاني لعام 2002 م عند (176.04 ) نقطة، بارتفاع نسبته (%1.92) عن شهر كانون الأول لعام 2001 م .

والجدول التالي يلخص النمو المتزايد في مؤشرات أداء بورصة عمان لبعض الفترات التي تلت تطبيق نظام التداول الإلكتروني:-

جدول رقم(2)
مؤشرات أداء بورصة عمان بعد تطبيق نظام التداول الإلكتروني
ASE'S Performance Indicators
المؤشـــرات كانون الأول 2001 كانون الثاني
2002 معـدل النمـو
حجم التداول (مليون دينار) 60.6 107.2 76.9%
المعدل اليومي لحجم التداول (مليون) 3.6 5.1 41.7%
عدد الأسهم (مليون) 29.3 65.2 122.5%
عدد العقود (بالألف) 29.0 47.3 63.1%
عدد السندات المتداولة (بالألف) 2.7 4.1 51.9%
القيمة السوقية (مليون) 4476.7 4551.6 1.7%
المصدر: أخبار البورصة، العدد التاسع والعشرون، شباط 2002 م، بورصة عمان ( سوق الأوراق المالية)، ص5.

بالرجوع إلى فرضية الدراسة: "إن مؤشرات أداء بورصة عمان (سوق الأوراق المالية) قد تحسنت بعد استخدام نظام التداول الإلكتروني، مما يعزز أثر تحديث الأسواق المالية على تنشيط الإستثمارات "، ومن خلال دراسة معدلات النمو والتغير في هذه المؤشرات يتضح لنا صحة هذه الفرضية إذ أن معدلات النمو لمؤشرات بورصة عمان الناتجة عن مقارنة عامي 2001 و 2002م مع عام 1999م تؤكد التحسن المضطرد لمؤشرات أداء البورصة بعد تطبيق نظام التداول الإلكتروني، لذا يتم قبول الفرضية المشار إليها آنفا.
نتائج الدراسة:
من خلال تحليل البيانات, واختبار الفرضيات يمكن التوصل إلى النتائج التالية:
1. أن مؤشرات أداء بورصة عمان (سوق الأوراق المالية ) قد تحسنت بشكل ملحوظ بعد استخدام نظام التداول الإلكتروني.

2. زيادة إقبال غير الأردنيين على شراء أسهم الشركات المساهمة العامة الأردنية المدرجة في بورصة عمان (سوق الأوراق المالية ) بعد تطبيق نظام التداول الإلكتروني.

3. تنامي القيمة السوقية للشركات المدرجة في بورصة عمان ( سوق الأوراق الماليـة ) بعد تطبيق نظام التداول الإلكتروني وذلك من خلال زيادة حركة تداول أسهمها وارتفاع قيمتها السوقية.

4. زيادة الاستثمار في السندات بعد تطبيق نظام التداول الإلكتروني من حيث العدد والقيمة.

5. تسارع حجم التداول في أسهم الشركات المدرجة في بورصة عمان ( سوق الأوراق المالية ) بعد تطبيق نظام التداول الإلكتروني.

6. حققت بورصة عمان ( سوق الأوراق المالية ) أداء مميزاً ونمواً نسبيا مرتفعا بين البورصات الناشئة بعد تطبيق نظام التداول الألكتروني.

7. يساهم تحديث الأسواق المالية وإدخال نظام التداول الإلكتروني في تنشيط الإستثمارات.

التـو صـيـات:
بناء على ما تم التوصل إليه من نتائج في هذه الدراسة فإن الباحث يوصي بما يلي:-
1. وجوب توعية جمهور المستثمرين بمزايا نظام التداول الإلكتروني وقدرته على تقديم بيانات لم يكن بالامكان الحصول عليها حسب نظام التداول اليدوي التقليدي.

2. تطوير عمل الوسطاء الماليين وتحقيق نقله نوعية في طبيعة الأساليب المستخدمة في أعمالهم.

3. تسهيـل إجراءات حصول المتعامليـن مع بورصة عمـان ( سوق الأوراق المالية ) على وسائل تكنولوجيا المعلومات بهدف استخدامها في العمليات المالية.

4. توسيع شبكة المعلومات حول مؤشرات أداء بورصة عمـان ( سوق الأوراق المالية ) وتسهيل الوصول إليها لتنشيط الاستثمار في الأوراق المالية.

5. تعزيز وتفعيل استخدام أنظمة التداول الإلكتروني في الأسواق المالية بما يساهم في تنشيط الإستثمارات.


_________________
من تواضع لله رفعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamfin.go-forum.net
مدير المنتدى
Admin


عدد الرسائل : 2061
العمر : 34
Localisation : المملكة العربية السعودية
تاريخ التسجيل : 11/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: أثر تحديث الأسواق المالية على تنشيط الإستثمارات   السبت 7 يونيو - 22:13

المراجع:

1. بورصة عمان (سوق الأوراق المالية) ، 2002م، أخبار البورصة، نشرة شهر شباط، العدد التاسع والعشرون.

2. بورصة عمان(سوق الأوراق المالية)، 2000م، التقرير السنوي الثاني.

3. بورصة عمان(سوق الأوراق المالية)، 2003م، النشرة الإحصائية الشهرية لشهر كانون الثاني، العدد 108.

4. بورصة عمان(سوق الأوراق المالية)، 2000م، نظام التداول الإلكتروني في بورصة عمان، نشرة خاصة بمناسبة الاحتفال الرسمي ببدء التداول الإلكتروني في بورصة عمان بتاريخ 29/8/ 2000م.


5. محمد، عادل ريان (1995)، قياس تبني الأفراد لإستخدام الحاسوب الآلي كتقنية حديثة – دراسة ميدانية بقطاع البنوك في سلطنة عمان، الإداري ، العدد 63، ص ص 247-281.

6. المعشر، زياد والهيتي، صلاح (1999) قياس مدى إستخدام الأساليب الكمية والحاسوب في العمل الإداري: دراسة ميدانية في مراكز الوزارات في الأردن. مؤتة للبحوث والدراسات، المجلد 14، العدد 7، ص ص 211-241.


7. Avolio, G. Gildor, E. & Shleifer, A. (2001). Technology, Information Production, and Market Efficiency. [Online], Available:
http://www.kc.frb.org/publicat/sympos/2001/papers/shleifer.paper.814.pdf.

8. Barton, C. and Bear, M. (1999). Information and Communications Technologies: Are they the key to viable Business Development Services for Micro & Small Enterprises, Microenterprise Best Practices, Bethesda, MD.

9. Coombs R.; Knights, D. &Willmott, H. (1992). Culture, Control and Competition; Towards A Conceptual Framework for the Study of Information Technology in Organizations. Organization studies, Vol. 13, No. 1, pp. 51-72.

10. Duncombe, R. & Heeks, R. (1999). Information, ICTs and Small Enterprise: Findings from Botswana. [On line], Available: http://idpm. man.ac.uk/idpm/diwpf7.htm.

11. Ferrand, D. and Havers, M. (1999). Information Systems For Microfinancial services. Small Enterprise Devalpment, Vol. 10, No. 1, pp. 4-16.

12. Giddens, A. (1984). The Constitution of Society: Outline of the Theory of Structuration. Cambridge: Polity Press.

13. Gogan, J. (1991). Should “Personal” Computers Be Personally Allocated? Journal of Management Information systems, vol.7, No.4, pp.91-106.

14. Igbaria, M. Parasuraman, S. & Baroudi, J. (1996). A Motivational Model of Microcomputer Usage. Journal of Management Information Systems, Vol.13, No.1, pp.127-143.

15. Jones, C. (2001). A Century of stock Market Liquidity & Trading Costs. Mauusaript, Columbia University.

16. Kanunias, C. (2001). Accounting For Intangible Assets-Web Presence: The Birth of a New Asset. Flinders University of South Australia, Adelaide, Australia.

17. Manson, S. McCartney, S. and Sherer, M. (1997). The Use of Information Technology in the Audit Process: Illustrations From Two Big six Audit Firms. Paper presented at the fifth Interdisciplinary perspectives on Accounting Conference. Univenity of Manchester 7th-9th,July, 1997.

18. Massy, W. & Zemsky, R. (2000). Using Information Technology to Enhance Academic Productivity. [On line], Available:
http://www.educause.edu/nlii/keydocs/massy.html.


19. Taylor, S. & Todd, P. (1995). Understanding Information Technology Usage: A Test of Competing Models. Information Systems Research, Vol. 6, No.2, pp.144-176.

20. Tiittanen, A. (2001). The Role of User Support Services in Modern Auditing. [Oneline], Available:
http://hsb.baylor.edu/ramsower/ais.ac.97/papers/tiittan.htm.



_________________
من تواضع لله رفعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamfin.go-forum.net
 
أثر تحديث الأسواق المالية على تنشيط الإستثمارات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التمويل الإسلامي :: قسم علوم التسيير (علوم الإدارة) :: الاقتصاد النقدي و المالي-
انتقل الى: