منتدى التمويل الإسلامي

يهتم هذا المنتدى بالدرجة الأولى بعرض مساهمات الباحثين في مختلف مجالات العلوم الاقتصادية، كما يركز على الاقتصاد الإسلامي، و هو موجه للباحثين في الاقتصاد و الطلبة و المبتدئين و الراغبين في التعرف على الاقتصاد و الاقتصاد الإسلامي....مرحباً بالجميع
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 <<بيتك>>سفير الصيرفة الاسلامية إلى العالمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ch.ch
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 2822
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: <<بيتك>>سفير الصيرفة الاسلامية إلى العالمية   الخميس 10 أبريل - 18:45

بيتك» سفير الصيرفة الإسلامية إلى العالمية

وصفت مجلة الاقتصاد والأعمال بيت التمويل الكويتي (بيتك)
بأنه «سفير الصيرفة الإسلامية إلى العالمية»،
وأبرزت المجلة في ملف خاص عن «بيتك»
أصدرته في عدد يناير ان كل عام في مسيرة «بيتك» له سمة معينة وطابع خاص،
وعام 2007 الذي يصادف مرور 30 عاما على إنشاء «بيتك»..
هوعام انتعاش التوسع الدولي نحو أسواق جديدة وتحقيق أرقام ومؤشرات أداء قياسية والحصول على اكبر عدد من الجوائز وشهادات التقدير العالمية،
مع الاستمرار في طرح منتجات وخدمات مالية بصيغ شرعية مبتكرة ومستوى رفيع من التقنية وقدرة عالية على المنافسة في الأسواق الإقليمية والدولية.
وقالت المجلة إن أبرز ما يمكن أن يشار إليه من تطور نوعي في مسيرة بيت التمويل الكويتي (بيتك) خلال عام 2007.. هو تحوله إلى جهة تطلب بشكل مستمر من قبل الجامعات الحكومية والخاصة.. لإلقاء محاضرات أمام الأساتذة والطلبة، حول قصة النجاح الذي حققه من مصرف بدأ بمقر صغير وعدد محدود من الموظفين و منهج ومفاهيم للعمل لم تألفها بيئة العمل التجاري في الكويت، التي قامت منذ تأسيس الدولة الحديثة على الأسس التقليدية السائدة في العالم.
وإذا كانت الدعوات التي توجهها الجامعات في شتى أنحاء العالم لأطراف من خارجها لإلقاء محاضرات.. تنطلق من حرصها على توفير فرصة لطلبتها بالدرجة الأولى ولأساتذتها، لمناقشة الضيف حول دوره في المجتمع، فإنه في حالة «بيتك» يكون الهدف ليس فقط استعراض قصة نجاح تستحق التأمل والدراسة.
بل يتعداه إلى استقراء سبل مواجهة التحديات، والمتمثلة بشكل أساسي في الحفاظ على الريادة والانطلاق إلى العالمية، التي أصبحت هدف المرحلة المقبلة، مشيرة إلى أن العديد من الدول أيضا تتوجه إلى «بيتك» بالدعوة للاستثمار فيها من خلال تأسيس بنك أو شركة مع منحه التسهيلات والمزايا التى تكفل له النجاح.
سياسة التوسع الخارجي
ونقلت عن رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بدرعبدالمحسن المخيزيم إن «بيتك» وفي إطار سياسة التوسع الخارجي مقبل على تنفيذ مشروعات جديدة، ستعزز تواجده الخارجي ويقطع بها شوطا مهما على طريق عالمية المؤسسة ، حيث كلف احد اكبر مكاتب الاستشارات العالمية وهو مكتب «كي بي ام جي» بإعداد الدراسة الخاصة بتأسيس بنك إسلامي في الجزائر يمتلكه «بيتك» بالكامل، وهي الدراسة التي وفق نتائجها سيتحدد رأس المال وخطط العمل للبنك الجديد، وكان المخيزيم قد زار الجزائر على رأس وفد عالي المستوى لبحث فرص استثمارية هناك، قائلا: إن «بيتك» سيمتلك هذا البنك بالكامل ولن يتم طرح أسهم للاكتتاب، بيد أن مساهمينا سيستفيدون حتما بشكل غير مباشر من هذا الاستثمار، والاستثمارات الأخرى التي ستقام في الجزائر.
ومضى المخيزيم قائلا: «كانت جولتنا في الجزائر استطلاعية للبحث والتفاوض بشأن فرص استثمارية متنوعة سواء بالنسبة لـ«بيتك» مباشرة أو للشركات الأخرى التابعة الاستثمارية والصناعية والعقارية، التي كانت ممثلة في الوفد ، ووجدت بالفعل فرصا استثمارية مجدية، كل في مجالها ، لا تزال قيد الدرس، على أن تتبع هذه الزيارة زيارات أخرى لاستكمال مراحل البحث والتفاوض، مؤكدا أن نتائج الجولة جاءت مثمرة بكل المقاييس في ضوء وجود فرص استثمارية مجدية بالفعل، وما أبداه الجانب الجزائري من مرونة في التفاوض وترحيب وجاهزية لاستقطاب الرساميل الإسلامية والعربية بشكل عام والكويتية بشكل خاص، بالإضافة إلى قوانين مشجعة وعلاقات سياسية مميزة بين البلدين على المستويين الرسمي والشعبي.
وتابع: كما يحظى السوق التركي بأهمية كبيرة، حيث ستركز الشركة التي تم إنشاؤها مشاركة بين «بيتك ــ البحرين» وهيئة الإسكان التركية، على الاستثمار في المجالات التي لا يغطيها مصرف «بيتك ـ تركي» سواء ما يتعلق في السوق التركي اوما يجاوره من أسواق، كما سيتم تنفيذ مشروعات في الهند وفي الأسواق المجاورة لماليزيا كالصين واندونيسيا.. وكذلك هناك توجه لدراسة الفرص الاستثمارية في دول آسيا الوسطى
وحول الاعتبارات التي تحكم سياسة خطط الاستثمار في الخارج، قال المخيزيم إن أهمها وجود بيئة سياسية وأمنية واقتصادية وتشريعية مستقرة تضم قوانين تشجع على الاستثمار الأجنبي سواء ما يتعلق بالضرائب أو تلك التي توفر للمستثمر الاجنبي مايمكنه من تنمية استثماراته.

عام الجوائز والتقدير
أما مدير عام«بيتك» محمد سليمان العمر فيقول إن 2007 عام الجوائز والتقديرات العالمية بحصول «بيتك» على 7 جوائز من جهات متخصصة ذات شان رفيع، الجوائز توالت على«بيتك» خلال هذا العام من جهات دولية وإقليمية ذات علاقة بالعمل المالي الاسلامي، وأخرى تهتم بالعمل المصرفي بشكل عام،
وقد كان من ابرز هذه الجوائز
جائزة أفضل بنك في الكويت لعام 2007 من ذي بانكر العالمية،
وجائزة التميز المؤسسي من المؤتمر العالمي للبنوك الإسلامية الرابع عشر بالإضافة إلى جوائز أخرى حصلنا عليها بعد المشاركة في مشاريع معينة، أو لطرح منتجات وخدمات فريدة تقدم لأول مرة في السوق الكويتي، وهى أوسمة نعتز بها ونضعها على صدور جميع عملائنا الذين نعتز بولائهم وتقديرهم البالغين لما نحرزه من تطوير يوما بعد آخر.
ولا ننسى التصنيفات العالية التى منحتها اكبر وكالات التقييم العالمية الأربع لـ«بيتك» وإشادتها الدائمة بمستوى أدائه وقدرته العالية على الوفاء بالتزاماته.
وذكر العمر ان «بيتك» حقق طفرات نوعية في أنشطته الاستثمارية من خلال فتح أسواق جديدة، والمشاركة في صفقات نوعية غير مسبوقة، يتوقع أن تكون مرحلة جديدة في عمل المؤسسات المالية الإسلامية، ومن ذلك المشاركة مع بنك ميريل لنش في صفقة شراء طاقة كهربائية من شركة الطاقة البريطانية بالإضافة إلى طرح محفظة جديدة تتعامل مع سوق السلع العالمي البالغ حجمه تريليون دولار بالتعاون مع بنك غولدمان ساكس واشار في ذلك إلىاستمرار نهج بيتك في التحالف مع المؤسسات المالية والبنوك العالمية الكبرى بما يوفر أفضل الفرص الاستثمارية التى تحقق أعلى العوائد وتسمح بتبادل الخبرات والتجارب مع الآخرين.
أولوية استراتيجية للسوق المحلية
على صعيد السوق المحلية أكد العمر أنها تحتل أولوية في استراتيجيات وبرامج عمل «بيتك»، حيث تم تطوير دور الفروع المصرفية للقيام بمهام تسويقية اكبر خصوصا بعد توفير وسائل الخدمة عن بعد،
مثل الخدمة الهاتفية وموقع «بيتك» على الانترنت والأجهزة متعددة الوظائف التى تتيح إيداع الأموال والشيكات والسحب في وقت واحد، بالإضافة إلى تسهيل الدخول على الخدمات المقدمة عبر الانترنت وغيرها،
بالإضافة إلى تطبيق مفهوم الفرع الشامل، الذي حقق مستوى عال من الرضا والراحة لعملائنا ، في وقت واصل فيه بيتك تنظيم العديد من المهرجانات الترويجية، ورعاية الكثير من الفعاليات الاقتصادية بغرض توثيق العلاقات مع التجار، وخدمة الاقتصاد الوطني وتعزيز دعائم الاستقرار الاقتصادي انطلاقا من أحكام الشريعة الغراء، التي يعمل على هديها والتي تولي إعمارالأرض العناية الأكبر.
التركيز على أسواق الخليج
قال المخيزيم: لدينا استراتيجية للتوسع في الخارج بالتركيز على دول مجلس التعاون الخليجي التي تعتبر امتدادا طبيعيا لسوقنا الحالي.. ندرس طلب الحصول على تراخيص في السعودية وقطر وعمان، ننتظر موافقة الجهات الرسمية المعنية في المملكة العربية السعودية لتأسيس بنك «بيت التمويل السعودي الكويتي»،
وتأتي رغبة «بيتك» للدخول في مجال القطاع المصرفي في المملكة العربية السعودية، إيمانا منه بان هذا القطاع يشهد نموا متسارعا، خصوصا في مجال الخدمات المصرفية الفردية، في ظل النمو الديموغرافي المتسارع في المملكة، الأمر الذي افرز طلبا متزايدا على الأدوات المصرفية بنوعيها التقليدي والإسلامي. إلى ذلك تشهد المملكة نهضة عمرانية أشبه بالطفرة التاريخية وبات فيها مجال خصب للاستثمار، ومشهود لبيتك بنجاحه في معرض غمار استثمارات ناجحة.
المصدر القبس

_________________
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamfin.go-forum.net/forum.htm
 
<<بيتك>>سفير الصيرفة الاسلامية إلى العالمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التمويل الإسلامي :: منتدى المؤسسات المالية الإسلامية :: المصارف الإسلامية-
انتقل الى: