منتدى التمويل الإسلامي

يهتم هذا المنتدى بالدرجة الأولى بعرض مساهمات الباحثين في مختلف مجالات العلوم الاقتصادية، كما يركز على الاقتصاد الإسلامي، و هو موجه للباحثين في الاقتصاد و الطلبة و المبتدئين و الراغبين في التعرف على الاقتصاد و الاقتصاد الإسلامي....مرحباً بالجميع
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 العوامل المؤثرة في الاتصال الخارجي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
redouane
Admin


عدد الرسائل : 18
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: العوامل المؤثرة في الاتصال الخارجي   الثلاثاء 11 مارس - 21:36

المطلب الأول: العوامل الإيجابية (عوامل فعالية الاتصال الخارجي).
إن عملية الاتصال لا تحدث في فراغ، إنما تحكمها البيئة الاجتماعية و الثقافية و السياسية و الاقتصادية و حيث أن الاتصال الناجح هو الاتصال الذي يؤثر في الأفكار و الاتجاهات و السلوك، فسوف نتعرض لعوامل نجاح المكونات الأربعة الرئيسية في عملية الاتصال و هي: المصدر، الرسالة، الوسيلة و الجمهور المستهدف.

1. عوامل فعالية المصدر:
يذهب المختصون إلى وجود ثلاثة عوامل تجعل المصدر مؤثرا في إقناع جمهوره و هي:
 المصداقية: و يقصد بها المدى الذي يتم فيه رؤية المصدر كخبير يعرف الإجابات الصحيحة و ينقل الرسائل بدون تحيز، و تتبع خبرة المصدر من عدة عوامل مثل: التدريب و الخبرة بالموضوع و القدرة على الاتصال بما تحتويه من مهارات الكلام و الكتابة و التعبير و الاحترافية و الوضع الاجتماعي.
 الجاذبية: و يتحقق حين يكون القائم بالاتصال قريبا من الجمهور في النواحي النفسية و الاجتماعية و الإيديولوجية، إذ أن الجمهور يحب القائم بالاتصال الذي يساعد على التخلص من القلق و الضغط و التوتر و عدم الأمان، و يساعدهم في اكتساب القبول الاجتماعي.
 السلطة (النفوذ): الشخص في موقع السلطة يستطيع تقديم الثواب أو العقاب و يهتم بالحصول على الموافقة للرسائل التي يقدمها و أن يتم تدقيق النظر فيها من جانب المتلقي.
2. عوامل فعالية الرسالة:
ليس من شك أن تقييم المصدر يرتبط إلى حد كبير بالرسالة التي ينقلها، و بناءا على الرسالة يمكن تقييم نجاح المصدر أو فشله:
ومن الأمور التي يجب مراعاتها في الرسالة هو سهولة استيعابها، و يرتبط بهذا خمسة متغيرات أسلوبية هي :
 القابلية للاستماع (الانسماعية) أو القابلية للقراءة (الانقرائية) وهي صفات ترتبط بفهم الرسالة، إذ يجب أن تحتوي الرسالة على كلمات سهلة وبسيطة وجمل قصيرة.
 أن تتضمن الرسالة اهتمامات الملتقى و مصالحه.
 تنوع المفردات و يعني بذلك تجنب تكرار الكلمات.
 الواقعية: أي التعبير عن الواقع و تجنب استخدام التجريد سواء في الأحداث و الظروف و المواقف.
 القابلية للتحقق: و معناها اشتمال الرسالة على جمل و عبارات عملية يمكن اختبارها و التأكد منها في الواقع.
كذلك توجد متغيرات أخرى ترتبط بالاستمالات المستخدمة في الرسائل، و تتضمن ثلاث استمالات رئيسية هي:
 الاستمالة العاطفية: و تشمل إيجاد مشاعر ملائمة لدى الملتقى من خلال مخاطبة المشاعر و القيم و العواطف، آو عن طريق وضع الملتقى في جو مناسب عند استقبال الرسالة.
 الاستمالة العقلية: تستخدم المنطق و الشواهد التجريبية لتأييد الرسالة.
 استمالة التخويف: و هي تخاطب غريزة الخوف عند الملتقى.




3. عوامل فعالية الوسائل الإعلانية:
عنيت بحوث شكل الاتصال بدراسة أي الوسائل الإعلانية أكثر تأثيرا من غيرها في تغيير الاتجاهات أو التعلم و تخلص بعض نتائج الدراسات حول فعالية الوسائل الإعلانية في التأثير و ذلك على النحو التالي:
 الوسائل الحية المسموعة و المرئية تكون عموما أكثر الوسائل فعالية في تغيير الاتجاهات، يتبعها الوسائل المكتوبة.
 تكون الرسالة المكتوبة أسهل في التذكر من الرسائل المسجلة صوتيا، أو بالصوت و الصورة، و خصوصا إذا كانت الرسائل معقدة.
 يتفاعل المتلقي مع التلفزيون أكثر من تفاعله مع الراديو و يتفاعل مع الراديو أكثر من المواد المطبوعة.

4. عوامل فعالية المتلقي:
يرتبط نجاح عملية الاتصال أساسا بمدى معرفتنا بنوعية الجمهور الذي يستقل الرسالة و لذا فإن معرفة الخصائص الديمغرافية و الخصائص السيكولوجية للجمهور تكون أساسية لتوجيه الرسائل الملائمة إليهم.
و تشمل الخصائص الديمغرافية متغيرات مثل العمر، النوع، الدخل و الوضع الاجتماعي و العرقي و الانتماء الديني، في حين تشمل الخصائص السيكولوجية متغيرات مثل الذكاء و السلوك و الآراء و القلق و الانفتاحية و الثقة بالنفس، و مثل تلك الخصائص تعتبر مهمة جدا في عملية الإقناع.
و يمكن تقديم تصورات الرسائل الدقيقة المرغوبة بثلاث طرق هي:
 استخدام الأشياء و التصنيفات المألوفة للجمهور.
 إقامة روابط إيجابية مع الجمهور منذ التفاعل الاتصالي المبكر معهم.
 استخدام روابط إيجابية مع الجمهور منذ التفاعل الاتصالي المبكر معهم.
 استخدام رموز الرسالة التي يمكن أن يفهمها الجمهور بسهولة.

المطلب الثاني: العوامل السلبية (معوقات الاتصال الخارجي).
تبين الدراسات المتعلقة بوسائل الاتصال الحديثة أن عملية انتشار وسائل الاتصال قد ترافقت بتحولات عميقة تعلقت بطبيعة هذا المجال و يحدث الانفجار الإعلامي واقعا جديدا يستدعي اهتمام المؤسسات و يثير مشاكل متعددة و يطرح تساؤلات الباحثين بالمسائل التالية:
 مسألة التحكم: أصبح اليوم التحكم في التقدم التكنولوجي من المسائل الصعبة نتيجة للغزو الفوضوي للمعدات و البرمجيات في مجال المعلوماتية و الاتصال و القطاع السمعي البصري في أغلب بلدان العالم.
 مسألة الأمن: إن تشعب مجال الشبكات الكبرى للاتصال و لا سيما الشبكات ذات الموجات العريضة التي تقوم بإيصال أنواع مختلفة من الإشارات، جعل هذه الأخيرة قابلة للاختراق أكثر فأكثر و يزيد ترابط الأنظمة من هشاشتها و كل اضطراب أو خلل في نقطة معينة يمثل في حد ذاته أخطارا كبيرة ذات انعكاسات متتالية، بالإضافة إلى هذه النواقض الفنية يمكن أن نشير إلى الأخطار ذات الطابع الإجرامي تتمثل خاصة في إمكانية الغش عن طريق المعلوماتية أو في تحطيم و إفساد عن بعد لنظم كبرى للمعطيات المعلوماتية.
 التشويـــــــش: و هو أي عائق يحول دون القدرة على الإرسال أو الاستقبال، أو استقبال الرسالة على غير الهيئة المرجوة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العوامل المؤثرة في الاتصال الخارجي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التمويل الإسلامي :: قسم علوم التسيير (علوم الإدارة) :: أساسيات التسويق-
انتقل الى: