منتدى التمويل الإسلامي

يهتم هذا المنتدى بالدرجة الأولى بعرض مساهمات الباحثين في مختلف مجالات العلوم الاقتصادية، كما يركز على الاقتصاد الإسلامي، و هو موجه للباحثين في الاقتصاد و الطلبة و المبتدئين و الراغبين في التعرف على الاقتصاد و الاقتصاد الإسلامي....مرحباً بالجميع
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 المصارف العالمية تتسابق على "خطب ود" ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ch.ch
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 2822
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: المصارف العالمية تتسابق على "خطب ود" ..   السبت 8 مارس - 4:15

المصارف العالمية تتسابق على 'خطب ود' المستثمرين الإسلاميين

خطط علنية ومن وراء الستارلإطلاق أدوات استثمارية مبتكرة تتوافق مع الشريعة

في الايامالاخيرة، كان بنك يو بي اس السويسري منهمكا في الترويج لحملة مكثفة، وان كانت تبدومختلسة، تستهدف عملية تسويق اسلامية. فخلال هذا الشهر سيطلق البنك الاستثماريالسويسري اداة استثمارية جديدة ستكون المنتج الاول من نوعه الذي يتوافق واحكامالشريعة الاسلامية على مستوى العالم لتجعل بعضا من المنتجات الاسلامية في الاسواقالمالية مرتبطة باسعار السلع في البورصات العالمية.
ويعرب فريق بنك يو بي اسالعامل على هذا المشروع عن قناعته بان الطلب على هذا المنتج سيكون قويا للغاية،وخصوصا في اوساط المستثمرين ذوي النفوذ القوي في الشرق الاوسط، والذين لهم تاريخطويل في تشغيل اموالهم في المصارف السويسرية.
وقال دايفيد كيمب، في وحدة التمويلالاسلامي العالمي في البنك المذكور، موضحا ان الورقة المقترح اصدارها ستكون مرتبطةباسعارالنحاس والنيكل واسعار الاساس للنفط الاميركي، وهو نفط غربي تكساس الوسيط 'انلدينا مؤشرات على ان بضع مئات ملايين الدولارات ستشارك في هذه الورقة'. اما زميلهبيتر غافامي ورئيس وحدة السلع في بنك يو بي اس فقال 'ان السلع باتت امرا حقيقياوشيئا مفهوما تماما في المنطقة، لهذا كانت عملية تطوير منتجات متوافقة مع الشريعةالاسلامية مرتبطة باسعار السلع، ذات مغزى كبير'.
منافسة شرسة
اما الجزم بمااذا اكانت هذه الورقة الجديدة ستلاقي فعلا النجاح الذي يتوقعه يوبي اس، فانه امريصعب التنبؤ به. وحيث ان المستثمرين الشرق اوسطيين متكتمون الى درجة بالغة حيالاستثماراتهم واموالهم، فان الكثير من العقود تتم هيكلتها واعدادها كاصدارات خاصة،الامر الذي يجعل من الصعوبة بمكان مقارنة الادوات الاستثمارية التي تصدر في هذاالقطاع مع غيرها، او حتى مجرد تتبع حجمها.
ومهما يكن من امر، فسواء اكانت هذهالورقة هي الاولى في العالم المرتبطة باسعار السلع ام لم تكن، فان خطوة بنك يو بياس تشير الى اتجاه رئيسي في عالم التمويل الاسلامي، وتحديدا ما نلاحظه من مستوياتمتنامية من التجديد والابتكار. وذلك لان البنوك - تتنافس وراء الكواليس - بصورةشرسة بعضها مع بعض من اجل الفوز بقصب السبق في خلق ادوات ووسائل استثمارية تكونقادرة على ارضاء المستثمرين الاسلاميين - وهي منتجات يجري توزيعها من خلال مصارفالتجزئة الاسلامية، ولكنها تعد ويتم تصميمها وصناعتها في مراكز عالمية مثللندن.
تطوير المنتجات
يقول نيال ميللر المحامي في شركة نورتون روز في لندن 'ان ثمة في الوقت الحاضر فرصا كبيرة في صناعة التمويل الاسلامي، كما نلاحظ الكثيرمن المنتجات التي يجري تطويرها'.
وتعكس هذه الابداعية جزئيا حقيقة ان النزعاتوالميول الاسلامية قد نهضت في العالم الاسلامي خلال هذا العقد، وحفزتها الاحداثالجيوسياسية التي تشهدها المنطقة.على انها تستمد قوتها ايضا من فترة الازدهارالنفطي التي ارتبطت بالانطلاق في مشاريع بنية تحتية محمومة.
وتهدف هذه الاجراءاتوالتطورات، وللمرة الاولى، الى اجتذاب اهتمام تجمعات اكبر من البنوك الاستثماريةالغربية الى ساحة التمويل الاسلامي، وهو ما يساعد في الوقت الحاضر على تطويرالتمويل الاسلامي وتحويله من مجرد شريحة تمويل تركز على قطاع التجزئة، الى مصدرلمنتجات تتداول في اسواق رأس المال العالمية وتستهدف المصدرين والمستثمرين من الوزنالثقيل .
وحتى الآن، فإن أكثر الشواهد الحية والمرئية على هذا التوجه تمثلت فيسوق الصكوك، او اصدار ما يسمى ب 'السندات الاسلامية' التي لا تدفع فائدة ولكنها،بدلا من ذلك توزع مبالغ نقدية متأتية من مصادر اساسية للايرادات. ومع ذلك فإنهبالاضافة الى حجم هذه الصكوك الاخذ في الاتساع، فإن البنوك تقوم بطرح بنى وهياكلابداعية مبتكرة في هذا المجال. ففي نهاية شهر سبتمبر الماضي، اعلنت شركة خزانةناشيونال، وهي شركة استثمارات مملوكة للحكومة الماليزية انها بصدد اصدار اول سنداتفي العالم مطابقة للشريعة الاسلامية وقابلة للاستبدال بقيمة تصل الى 750 مليوندولار.
مراحل اليوروبوند
وبالدرجة نفسها من الاهمية، يجري في هذه الآونة ايضاسباق لخلق سوق شفافة، تتمتع بالسيولة للتداول الثانوي في الصكوك. يقول جون ويغولين،المدير العام لبنك الاستثمار الاسلامي الاوروبي، الذي يتداول الصكوك في لندن خارجسجلاته 'ان سوق الصكوك في الوقت الحاضر يمر بمرحلة تشبه الى حد ما المراحل الاولىلسندات اليورو (اليوروبوند).
وعلى اي حال، وفي معزل عن الصكوك، فإن البنوكتتنافس الآن بشراسة على خلط اساليب التمويل الاسلامي وادخالها في مجالات العلمياتالمصرفية الاخرى. فعلى سبيل المثال يقوم دوتشيه بنك بإيجاد منتج اسلامي متوافق معالشريعة الاسلامية يتتبع مؤشرات صناديق التحوط.
في هذه الاثناء، يعتبر بيتالتمويل الكويتي واحدا من العديد من المؤسسات المالية التي تعمل على تطوير وسائلالتحوط الاسلامية لأغراض اسواق العملات.
وربما يتساءل البعض ما اذا كان كل هذاالكم الهائل من المنتجات متفقا بالفعل واحكام الشريعة الاسلامية، حيث يرى بعضالعلماء في الشرق الاوسط على سبيل المثال ان المشتقات ليست اسلامية.
التوسعشرقا
على ان التسابق نحو ابتكار المنتجات الاسلامية يتم بصورة محمومة استمدوقودا وقوة دافعة من الانتشار السريع لشبكات توزيع الخدمات والمصارف الاسلامية، وهواتجاه بات يربط المستثمرين المسلمين في سوق واحدة اكثر ارتباطا وقربا.
وعلى سبيلالمثال، اعلن بنك دبي الاسلامي، احد البنوك الاسلامية الرائدة في العالم، خطة غيرمسبوقة للتوسع في باكستان، ما يزيد شبكة فروعه من اربعة فروع فقط الى اكثر من 50فرعا خلال العام المقبل. وطبقا لما ذكره ظفر مسعود، المدير في دائرة النشاطاتالمحلية في البنك المذكور، فإن ذلك سيمكن البنك من الانخراط في تقديم خدمات التمويلالاسلامي في مجالات تتراوح بين صناديق الاوراق المالية الخاصة، والشركات الجديدة فيتكنولوجيا المعلومات، والشركات من الحجم المتوسط والصغير، الى عمليات التطويرالعقاري. ومن المرجح ان يكون ثمة طلب قوي من قبل المستهلكين على الخدمات الاسلامية،فيما يتعلق ببطاقات الائتمان ورهونات المنازل، فضلا عن القروض المقدمة لتمويل شراءسيارات جديدة.
يقول برفيز سعيد مدير العمليات المصرفية الاسلامية في البنكالمركزي الباكستاني في كراتشي 'ان لدينا فرصة سانحة حيث ان مستثمري الشرق الاوسطيضمون من بينهم ليس فقط اولئك المهتمين بخلق وايجاد الفرص الاستثمارية، بل ايضااولئك الذين تتوافر لديهم الوسائل والامكانات لتحقيق هذا الغرض. ان هذا هو وقتالفرص في باكستان، وربما يمتد قريبا الى عموم انحاء العالم الماليالاسلامي'.
مسار معقد لضمان الحصول على الموافقة الشرعية المبرر لوجودصناعة التمويل الاسلامي، التي تقدر بما يتراوح بين 250 و750 مليار دولار والمسوغالقانوني لها، يتمثل في مفهوم تحريم القرآن للربا، وهو ما يترجم الى تقاضي الفائدة - وهو حظر يجعل حسابات ومعاملات البنوك التقليدية والسندات التي تتداولها فضلا عنمعظم اوجه واشكال الاقراض والتسهيلات المصرفية، معاملات غير اسلامية، في نظرالكثيرين من المسلمين الملتزمين.
على ان القرآن يحظر بيع الغرر، وهي المعاملاتالمالية التي تقوم على المضاربة او المخاطرة، التي يعتقد احيانا انها تستثني معظمالمشتقات وكذلك منتجات التأمين.
كما ان نشاطات اخرى غير اسلامية كالاستثمار فيصناعة التبغ اوالكحوليات محظور التعامل فيها. وفي استجابة لهذه المحظورات, انتجتصناعة التمويل الاسلامي مؤشرات اوراق مالية خاصة بالاسهم التي تتحاشى دخولالاستثمارات المحظورة. وهناك وسيلة واسعة الاستخدام تتمثل في مزج العمليات الماليةبالتعامل التجاري في مواد ملموسة كالسلع.
وقد تمكن الممولون الاسلاميون منالتعامل مع التحريم المفروض على الربا من خلال ايجاد وسائل وهياكل مالية تقوم علىاقتسام المخاطر بين الدائنين والمقترضين - وهذا يعني ان المستثمرين يستطيعون انيحصلوا على العائد دون الانغماس في تقاضي الفائدة الصريحة.
وهناك مثلا الصكوكالتي تقوم بنيتها الاساسية بين الحين والاخر على المبادئ والوسائل التي تقوم عليهاعمليات التسنيد Securitisation ، وهي اصدار الاوراق المالية كالسندات، عوضا عنالاقتراض المباشر من البنوك او تحويل القروض الى اوراق مالية قابلة للتداول.
وفيغضون ذلك، فإن من بين الحواجز التي ما زال يتعين اختراقها، خلق منتجات التأمينالاسلامية، المشتقات وادوات التحوط Hedging Techniques .
على ان من التحدياتالحاسمة التي تلاحق السوق المالي الاسلامي، الحاجة الى ايجاد المعايير او وسائلالقياس، ذلك انه بالنسبة إلى أي منتج يراد اسباغ الصفة الاسلامية عليه، فإنه يتعيناصدار فتوى بشأنه من قبل هيئة من العلماء في كل مرة يراد اصداره.
ولكن الاسوأ منذلك، ان العلماء المسلمين في مختلف المواقع الاسلامية يتخذون مواقف متباينة ووجهاتنظر مختلفة حيال مسألة او منتج اسلامي جديد.
فالعلماء الماليزيون على سبيل المثال اكثر رغبة وميلا من نظرائهم في منطقة الخليج الى تقبل المشتقات وخدمات التحوط.

_________________
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamfin.go-forum.net/forum.htm
 
المصارف العالمية تتسابق على "خطب ود" ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» شروح "العقيدة الواسطية "
» قمة الحــــــــب .... أن تحب بوفاءك من جرحك .."بصمته !!!!
» "ما يقال للمريض من عبارات" العلامة ابن باز -رحمه الله تعالى
» "صيغة عقد النكاح" العلامة ابن باز -رحمه الله تعالى
» "العلل ومعرفة الرجال" للإمام أحمد بن حنبل -رحمه الله تعالى

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التمويل الإسلامي :: منتدى المؤسسات المالية الإسلامية :: المصارف الإسلامية-
انتقل الى: