منتدى التمويل الإسلامي

يهتم هذا المنتدى بالدرجة الأولى بعرض مساهمات الباحثين في مختلف مجالات العلوم الاقتصادية، كما يركز على الاقتصاد الإسلامي، و هو موجه للباحثين في الاقتصاد و الطلبة و المبتدئين و الراغبين في التعرف على الاقتصاد و الاقتصاد الإسلامي....مرحباً بالجميع
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
شاطر | 
 

 دور و أهمية تحليل التكاليف في عملية التسيير و الرقا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ghz_dz
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل: 20
العمر: 34
Localisation: الشلف الجزائر
تاريخ التسجيل: 22/09/2007

مُساهمةموضوع: دور و أهمية تحليل التكاليف في عملية التسيير و الرقا   الثلاثاء 25 سبتمبر - 20:05

[size=18]دور و أهمية تحليل التكاليف في عملية التسيير و الرقابة

1-ترشيد قرارات الإدارة وإعداد الخطط : إن لاتخاذ القرارات أثر على مستقبل المؤسسة يمس كل الأنظمة المسييرة لها، لذا فإن توفير و إعداد البيانات و المعلومات الضرورية التي تتوفر فيها الدقة في الوقت المناسب لاتخاذ القرارات و إعداد السياسات و الخطط و الموازنات التقديرية، يعد مطلبا حيويا في المؤسسة لمختلف مستويات الإدارة.
2-تحديد تكلفة الوحدة المنتجة أو الخدمة :ويعد الهدف الرئيسي لنظام محاسبة التكاليف حتى تتمكن المؤسسة من تحديد نتائج أعمالها عن فترة زمنية معينة وبالتالي تحديد المركز المالي في نهاية الفترة .
ويتطلب تحديد تكلفة الوحدات المنتجة إتباع الخطوات الآتية:
- حصر جميع المنتجات والتعرف على طبيعتها ومواصفاتها .
- دراسة أنواع وتسلسل العمليات الصناعية اللازمة لإنتاج هذه المنتجات و تحديد مراكز التشغيل .
- تجميع البيانات المتعلقة بعناصر التكاليف من واقع المستندات والإشعارات المختلفة والمتعلقة بتكاليف استخدام المواد وتكاليف العمالة ، وتكاليف شراء أو إنتاج الخدمات اللازمة لأوجه النشاط المختلفة.
- تحليل عناصر التكاليف والعمل على تحميلها للوحدات المنتجة سواء كانت سلع أو خدمات نهائية و يساعد تحديد تكلفة الوحدة في:
‌أ- تحديد سعر البيع في الأوقات العادية وفي أوقات الكساد.
‌ب- تحديد السعر المناسب للدخول في المناقصات .
‌ج- تحديد تكلفة الإنتاج التام وغير التام ( المخزون ) في نهاية الفترة.
‌د- تحديد نتائج أعمال المشروع من ربح أو خسارة في نهاية الفترة.
3-الرقابة على التكاليف: يقصد بالرقابة على التكاليف تحقيق الكفاءة في استخدام المواد والعمالة والآلات وغيرها من عوامل الإنتاج . وإمداد الإدارة ببيانات عن أوجه النشاط المختلفة بها . وقد تتحقق الرقابة على التكاليف عن طريق مقارنة التكاليف الفعلية المتعلقة بالفترة الحالية بتكاليف فترة أو عدة فترات سابقة ، ونتيجة لفشل هذه المقارنة لعدة أسباب فإنه يتم الاعتماد على المقارنة بين التكلفة الفعلية والتكلفة المعيارية في ظل الظروف المحيطة .
4- المساعدة في اتخاذ قرار تسعير المنتجات والخدمات: تحدد المؤسسة أسعار منتجاتها وخدماتها بحيث تكفل لها تحقيق فائض بعد تغطية و استرداد التكاليف التي تحملتها في سبيل الإنتاج . كما يرغب المستهلك في دفع أسعار منخفضة تمكنه من الحصول على أكبر قدر من المنتجات والخدمات . ويلاحظ هنا أنه لا يوجد تعارض بين وجهتي نظر المنتج والمستهلك .
ويظهر دور محاسب التكاليف في توفير البيانات التي تساعد الإدارة على تحديد الأسعار على أساس من الترشيد العلمي .
و من المعروف أن العلاقة بين التكلفة والسعر علاقة تبادلية حيث أن تكاليف المنتجات يسترشد بها في تحديد أسعار بيعها . كما أن تكاليف المنتجات والخدمات تتأثر بأسعار المستلزمات السلعية ( المواد ) المستخدمة في إنتاجها ، ومعدلات الأجور المدفوعة للعمال وأسعار الخدمات الأخرى ( مثال : القوى المحركة ، الإيجار ...الخ)
وقد جرت العادة على تقسيم المنتجات والخدمات بحسب طبيعتها و أهميتها للأفراد إلى (3) مجموعات كما يلي :
- منتجات و خدمات أساسية .
- منتجات و خدمات عادية .
- منتجات و خدمات كمالية .
و يتم إتباع سياسة مناسبة في تسعير كل مجموعة من المجموعات السابقة
5- تعمل محاسبة التكاليف على توفير المعلومات عن الطاقة الإنتاجية المتاحة في كل قسم أو مرحلة و الموارد الإنتاجية اللازمة لإنتاج كل منتج و كذلك مستلزمات الإنتاج القياسية من المواد و الأجور و ساعات عمل آلة و خلافه ... ، بما يمكن الإدارة من تخطيط برنامج الإنتاج للمنتجات المختلفة لتحقيق أهداف المؤسسة و الإدارة على أفضل صورة ممكنة.
6-تحليل الانحرافات: إن القيام بتجميع و تحليل البيانات و المعلومات الخاصة بالتكاليف و مقارنتها بالمعايير المعتمدة، تمكن القائمين على المؤسسة من عدة استنتاجات ومقارنة مختلف عناصر التكلفة، ومن ثم تحديد الانحرافات و العمل على تحليلها و تحديد أسبابها و المسؤولين عنها، و اتخاذ كل الإجراءات و القرارات الكفيلة بتصحيح الوضعيات و تدارك النقائص المسجلة، و يتم ذلك بإعداد تقارير دورية تمكن المستويات الإدارية العليا من مراقبة مدى نجاح الخطط المعدة و نجاعة الأساليب المطبقة في قياس التكلفة و حسن الأداء على مستوى كل المراكز الإنتاجية و الخدماتية.
7- إعداد التقارير للمستويات الإدارة المختلفة: تعتبر محاسبة التكاليف التقنية التي تنتج المعلومات لإعداد نظام الاتصال الذي يربط بين المستويات الدنيا إلى المستويات الأعلى لتستخدم في بناء الخطط وبرامج وتقارير أخرى تتدفق من المستويات الإدارية الأدنى معبرة عن الخطط والبرامج التفصيلية لغرض التنفيذ ومقارنة الأداء الفعلي لهذه النشاطات بما هو مخطط تنفيذه والتعرف على أسباب ومبررات أي تفاوت بين الأدائين.
8- تفسير البيانات المقارنة للقرارات البديلة الممكنة: أي توفير البيانات وتحقيق ذلك من خلال تحليل بيانات التكاليف وفقا لمفاهيم وطرق معينة بحيث يمكن لها إعداد تقارير ملائمة تتضمن بيانات مقارنة عن تكلفة القرارات البديلة والعائدات المترتبة عن كل بديل منها.
9-قياس النتائج التحليلية : بمعرفة التكاليف و سعر التكلفة نستطيع قياس و الحكم علىمردودية المنتوجات أو مجموعات المنتوجات و المبيعات ، أو الخدمات كل منها على حدة ، إذ بتحديد سعر البيع على أساس سعر التكلفة و أن المردودية تحدد على أساس الربح الذي تحققه المؤسسة.
10- مراقبة و تقييم سياسات الإنتاج و الإستثمار و التوزيع و ذلك M
- تسجيل المصايف حسب اتجاهها (حسب الوظائف أو المنتجات).
- مراقبة التكاليف : التموين ، الإنتاج ، التوزيع .
[/size]

_________________
Dr.gourine
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://infotechaccountants.com/forums
 

دور و أهمية تحليل التكاليف في عملية التسيير و الرقا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» إعلان مسابقة توظيف في المدرسة التحضيرية في العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير الجزائر سبتمبر 2014
» تونس:البرنامج الانتخابي للرئيس زين العابدين بن علي
» المرشحون في البرنامج القديم يمكنهم اجتياز شهادة البكالوريا إلى غاية 2014

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التمويل الإسلامي ::  :: -