منتدى التمويل الإسلامي

يهتم هذا المنتدى بالدرجة الأولى بعرض مساهمات الباحثين في مختلف مجالات العلوم الاقتصادية، كما يركز على الاقتصاد الإسلامي، و هو موجه للباحثين في الاقتصاد و الطلبة و المبتدئين و الراغبين في التعرف على الاقتصاد و الاقتصاد الإسلامي....مرحباً بالجميع
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الصناعة المالية الاسلامية بين سفينة النمو و امواج التحدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ch.ch
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 2822
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: الصناعة المالية الاسلامية بين سفينة النمو و امواج التحدي   الجمعة 29 فبراير - 0:20

الصناعة المالية الإسلامية بين سفينة النمو وأمواج التحدي
'ستاندرد أند بورز' تحلل تاريخ البنوك وتتوقع مستقبل الخدمات 4 تريليونات دولار إمكانية سوق التمويل الإسلامي 29/04/2007 إعداد: رزان عدنان

بعد مضي أكثر من ثلاثة عقود على التمويل الاسلامي الحديث، حان الوقت لاستعراض انجازات الماضي والبحث في مستقبل هذه الصناعة السريعة النمو.

وقادت معدلات النمو المضاعفة للاصول المطابقة للشريعة الاسلامية خلال العقد الماضي مؤسسات التمويل الاسلامي للنظر الى ما وراء الحدود التاريخية والبحث عن مناطق جديدة داخل العالم العربي وخارجه لتوسيع نشاطها التمويلي.

ونتيجة لضغوط العمليات التنافسية المتزايدة التي نشأت عن دخول لاعبين جدد الى السوق، بدأت المصارف الاسلامية الموجودة تبني على مزايا التنافسية مثل ولاء العملاء ومراعاة الشعائر الدينية والاسس الراسخة للقروض الرخيصة.

كذلك بدأت المصارف هي الاخرى بالاتجاه نحو فتح فروع اسلامية لها، اما من خلال تأسيس شركات تابعة لها مطابقة للشريعة الاسلامية او التحول بشكل كامل لتصبح مطابقة للشريعة تماما في هيكلتها وجميع معاملاتها.

اضف الى ذلك كله، ان سوق التجزئة، وهو اكثر القطاعات ربحا في الخليج، بات ينجذب الى ما يقدمه قطاع المصارف الاسلامي.

هذا ويصل حجم الاصول الاسلامية عالميا اليوم الى نحو 400 مليار دولار، في حين ترى وكالة التصنيف العالمية ستاندارد اند بورز ان امكانية سوق خدمات التمويل الاسلامية تقترب من 4 تريليون دولار، ما يشير الى ان هذه صناعة لا تمتلك حاليا الا 10 في المائة من حصة السوق في المجتمع الاسلامي عالميا، ولايزال امامها وقتا طويلا للنمو لتتأثر بنصيب أكبر.

واظهرت المصارف الاسلامية في الخليج قدرتها على تحقيق ربحية عالية، وهو امر مطالبة بالاستمرار به، طالما ساهمت عوائد النفط في اقتصادات المنطقة في الحفاظ على الزخم الاقتصادي من خلال تأثير قوي مضاعف.

وعلى الرغم من النمو السريع لهذه الصناعة، يعتبر قطاع المصارف الاسلامية غير راض عن نفسه حتى الآن.

وهناك العديد من القضايا يجب ان تعالج، من ضمنها حجم وكمية التركيز على المخاطر المحيطة بالصناعة، وهو امر في غاية الاهمية، وادراك ضرورة وجود مفهوم واحد لاطار العمل يوحد طرق البحث والفهم بين قطبي المصارف الاسلامية تاريخيا في الخليج، وجنوب شرق آسيا والذي قد يأخذ وقتا طويلا لتمكين صناعة المصارف الاسلامية من التوسع والتنوع.

اما سوق الصكوك فهو يتوسع بشكل سريع، ويبلغ حجم الصكوك المدرجة حسب معدلات ستاندارد اند بورز الحالية 5 مليارات دولار من اصل 11 مليار دولار في نهاية هذا العقد.

واصبح الاستثمار في الصكوك بمنطقة الخليج حزءا من اتجاه سائد نحو توزيع وتنويع الاصول، اذ ترى المصارف الاسلامية على وجه الخصوص ان هذه الادوات وسيلة مهمة في ادارة اصولها وديونها واعادة تدوير السيولة.

المؤسسات التقليدية تتجه نحو خدمات وفق الشريعة
:
وجدت المؤسسات المالية التقليدية الأمر مترابطا، ان لم يكن ضروريا في دخول المناطق الواعدة بالتمويل الإسلامي، على الرغم من اختلاف طرق الفهم الاستراتيجية.

وبعضها اختار طريقا عبر فتح أفرع إسلامية لها، خصوصا في الملكة العربية السعودية وقطر، والبعض أسس شركات تابعة مطابقة للشريعة الإسلامية مثل بنك الإمارات الدولي، وبنك المشرق.
وأخرى تحولت إلى إسلامية بالكامل، وهذا البديل الأخير، قام به بنك الشارقة الإسلامي والبنك العقاري الكويتي وبنك الإمارات الإسلامي وبنك دبي.

وتعتبر عملية التحول الكامل الأكثر راديكالية من بين الخيارات الثلاث التي سلكتها المصارف التقليدية، وحتى الآن كان التحول خيارا استراتيجيا للشركات الصغيرة التي وجدت نفسها أمام حائط مسدود، فإما أن تواجه بدائل الدمج أو التخصص أو أن تختفي.وفي حين يعد الخيار الأول صعبا، فإن الخيار الثاني يعتبر فرصة تحد.

التوسع الجغرافي يزيد عمليات التشغيل :
توجهت المصارف الاسلامية الى التوسع لتنويع اصولها واستثماراتها ولخدمة عدد اكبر من العملاء في العالم.

1 - في الدول الإسلامية :
خرج التمويل الاسلامي من منطقة الخليج بحثا عن التوسع في المناطق الاخرى، الذي بدأ ظهوره على الصعيد المحلي في السبعينات كنتيجة للازدهار النفطي في البلاد، وانجذبت دول مسلمة اخرى عربية وغير عربية، خصوصا في آسيا الى مبادئ التمويل الاسلامي.

وللمرة الاولى في تاريخ الصناعة، اسست مصارف اسلامية عدة تتخذ من الخليج مقرا لها عمليات تجارية تشغيلية لها في ماليزيا، واخذت بعين الاعتبار وجود اسواق كبيرة وضخمة هي اندونيسيا والصين، على مقربة من قاعدتها في ماليزيا.

2 - في الشرق الأوسط :
برزت آفاق جديدة لصناعة التمويل الاسلامي في دول العالم العربي هي: لبنان وسوريا ومصر وتركيا، الى جانب دول شمال افريقيا وان كانت بشكل اقل، وتعتبر هذه الدول مفتاحا للحصول على الامتيازات.

3 - في العالم :
تمثل الاسواق المتقدمة في اوروبا واميركا الشمالية بيئة ملائمة للتمويل الاسلامي التي تستطيع كسب زخم هناك، كما بدا واضحا من الترحيب القوي للمجتمع المالي لبنك بريطانيا الاسلامي ونظيره بنك الاستثمار الاوروبي. وعدم وصول التمويل الاسلامي الى مرحلة العولمة وبقائه في الاطار الدولي حتى الآن يفرض عليه بعض التحديات.

لاتكتفوا بالمجد.. ركزوا على المخاطر :
على المصارف الإسلامية أن تأخذ بعين الاعتبار أهمية الاستثمار في نجاحها وألا تكتفي بالنظر إلى المجد الذي حققته بسرعة وتفوق، فالطريق أمامها لايزال شاقا وطويلا كي تحظى باعتراف أقوى من المؤسسات الدولية الكبرى، ولتحقيق معدلات قياسية أطول وأقوى.

وإن لم تفعل ذلك، ستواجه هذه المصارف مخاطر لتصنيفها في المركز الوسط بين أسواق التمويل العالمية. وستبلغ التكلفة 30 عاما من التقدم.

ولكي تحافظ على وضعها التنافسي لابد أن تعالج قضايا عدة، فالحكم يمثل موضوعا دقيقا كما هي المخاطر المركزة.

فالمصارف الإسلامية حتى ان كانت الأكبر، تبقى صغيرة بالنسبة للمعايير الدولية، ومحافظها المالية تركز على عدد محدود من فتات الأصول وقطاعات معينة في السوق.

المنافسة تزداد يوما بعد يوم :
تخضع مراكز المصارف الإسلامية الموجودة في السوق حاليا إلى ضغط تنافسي واضح.

وعلى الرغم من أن المؤسسات المالية الإسلامية، تاريخيا، مثل بنك الراجحي وبيت التمويل الكويتي ومجموعة البركة المصرفية، وبنك دبي الإسلامي، لاتزال تحتفظ بتوقعات مشرقة عن وضعها القوي في السوق، لكن هناك لاعبين جددا دخلوا السوق بصورة ضخمة.

طموحات المؤسسات الجديدة كبيرة :
هزت مصارف استثمارية مطابقة للشريعة الإسلامية مثل بيت التمويل الخليجي، وبنك آركابيتا، وبنك يونيكورن الاستثماري، القواعد القديمة للتمويل الإسلامي من خلال نماذج تجارية أكثر جرأة لا تزال تواصل نجاحها بقوة حتى الآن.

أضف إلى ذلك، ظهور بعض المنافسين الجدد أصحاب الوزن الثقيل مدفوعا بجملة من طموحات حكومات وشركات الخليج، ومنها بنك الريان، والمصرف، وبنك بوبيان، والبلاد وجميعها أمثلة لمؤسسات استطاعت إعادة تشكيل الصناعة الداخلية، مع الأخذ بعين الاعتبار الحكم الكبير لقواعدهم المالية حسب المعايير الإقليمية والاستراتيجيات المركزة جدا.

المالية الإسلامية تجذب عملاء التجزئة
توفر الهوية الإسلامية للمصارف فرصة حقيقية للتميز والاختلاف، من شأنه أن يساعد على بناء حواجز للدخول في وقت أصبحت المنافسة المحلية والإقليمية والأجنبية أكثر حدة من ذي قبل، وبات من الصعب على المؤسسة التقليدية المنافسة على السمعة التي تحظى بها المؤسسات المالية الإسلامية من خلال عملاء سوق التجزئة الذين يحرصون بشكل أكبر على الاعتبارات الدينية، بعيدا عن الشركات التي تهتم بالخدمة والسعر على حساب أمور أخرى.

وتعتبر الصبغة الإسلامية ضمن الأصول القوية خاصة ان سوق التجزئة هو الأكثر ربحية في قطاع المصارف الخليجية اليوم.

متى يوضع إطار واحد للمفاهيم؟
لا يبدو ان عمليات الاندماج في صناعة التمويل الإسلامي وصلت إلى المطلوب، في حين بدأت لتوها أقطاب المصارف الإسلامية في دول الخليج العربي ودول جنوب شرق آسيا فتح الحوار بينها.

ولطالما أبقت المنافسة الفكرية واختلاف التأويلات للقواعد الأساسية للتمويل الإسلامي القطبين منفصلين.

وقد يساعد التفاعل بشكل أكبر بين القطبين بالإسهام بظهور إطار عمل واحد للمفاهيم للتمويل الإسلامي.

وهذا بدوره قد يترجم إلى حوكمة وشفافية معززة وإدارة مطورة للعمليات في المصارف الإسلامية.

وقد يكون لمؤسسات مثل هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية ومجلس الخدمات التمويلية الإسلامية دور بإنجاز هذه الأهداف.

ومع ذلك، يجب على السوق بذاته بما فيه المساهمون بمجتمع المصارف الإسلامية تحمل المسؤولية تجاه تعزيز النموذج التجاري لهذه الصناعة الواعدة.
نقلاً عن جريدة القبس الكويتية

_________________
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamfin.go-forum.net/forum.htm
 
الصناعة المالية الاسلامية بين سفينة النمو و امواج التحدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التمويل الإسلامي :: الهندسة المالية و الهندسة المالية الإسلامية :: الهندسة المالية الإسلامية-
انتقل الى: