منتدى التمويل الإسلامي

يهتم هذا المنتدى بالدرجة الأولى بعرض مساهمات الباحثين في مختلف مجالات العلوم الاقتصادية، كما يركز على الاقتصاد الإسلامي، و هو موجه للباحثين في الاقتصاد و الطلبة و المبتدئين و الراغبين في التعرف على الاقتصاد و الاقتصاد الإسلامي....مرحباً بالجميع
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مؤتمر ادارة المخاطر في البنوك الاسلامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ch.ch
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 2822
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: مؤتمر ادارة المخاطر في البنوك الاسلامية   الجمعة 8 فبراير - 18:47

مؤتمر إدارة المخاطر في البنوك الإسلامية يبدأ فعالياته في عمان وسط توجه عن اطلاق مصرف برأسمال قيمته مليارا دولار

أكثر من 190 مشاركا من قادة الصناعة المالية وخبراء اقتصاديون من 18 دولة يسلطون الضوء على معوقات الاستثمار وحماية الأنشطة المتبادلة


عمان: هالا الحديدي
بدأت في عمان أمس أعمال الملتقى السنوي الاسلامي السابع للاكاديمية العربية للعلوم المالية والمصرفية تحت عنوان «ادارة المخاطر في المصارف الاسلامية» بمشاركة 190مشاركا من قادة الصناعة المصرفية والمالية الاسلامية ومفكرين واكاديميين وخبراء اقتصاديين من 18 دولة عربية وعدد من الدول الاجنبية.


وكشف الدكتور عمر مروان كمال المدير الرئيسي في شركة «ارنست اند يونغ» العالمية للاستشارات في البحرين عن نتائج اولية لدراسة اعدتها الشركة لصالح المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الاسلامية.

وبينت الدراسة ضرورة انشاء بنك اسلامي دولي ضخم برأس مال ملياري دولار للمساهمة في معالجة السيولة الفائضة التي تعاني منها البنوك الاسلامية والتي تقدر بنحو 40 في المائة من مجموع اصولها مقابل 20 في المائة لدى البنوك التجارية في العالم.

ودلل كمال على ذلك بالنتائج الاولية للدراسة التي بينت ان مجموع الاصول لجميع البنوك الاسلامية في العالم التي تقدر بنحو 300 بنك يصل الى 170 مليار دولار تشكل اقل من 1 في المائة من مجموع الاصول للبنوك التجارية في العالم التي تصل الى 18 تريليون دولار، كما ان مجموع الودائع للبنوك الاسلامية تقدر بـ140 مليار دولار مقابل 13 تريليون دولار للبنوك التجارية في العالم.

وقال كمال ان نتائج الدراسة بينت ان 92 في المائة من مجموع الاصول في البنوك الاسلامية تتركز في منطقة الشرق الاوسط (157.8 مليار دولار) حصة ايران هي الاكبر وتصل الى 60 في المائة تليها السعودية 13.5 في المائة فالكويت 8.4 في المائة والامارات 6.4 في المائة ومصر 3 في المائة والاردن 1.5 في المائة. واضاف ان نسبة الاصول للبنوك الاسلامية في العالم العربي تبلغ 62 مليار دولار تشكل 10 في المائة من مجموع الاصول للبنوك التجارية في العالم العربي الذي يصل الى 675 مليار دولار. وقال ان البنوك الاسلامية تعاني من فائض في السيولة مع وجود فرص كبيرة للاستثمار الا ان معظم البنوك الاسلامية رأس مالها صغير، وبذلك فان مخاطر الاستثمار كبيرة ولذلك فان البنك الاسلامي الكبير تقوم فكرته على القيام باكتتاب الصفقة وتحمل المخاطرة وتنفيذ الصفقة وبيعها للبنوك الاخرى الصغيرة. وأكد رئيس الاكاديمية العربية للعلوم المالية والمصرفية الدكتور مصطفى هديب اهمية الملتقى الذي يضم من المتحدثين صفوة علماء الامة ومفكريها وقادة الصناعية المصرفية والمالية الاسلامية ومن المشاركين من متخذي القرارات في الادارات العليا والتنفيذية الرئيسية الى جانب اساتذة وطلاب المصارف الاسلامية.

وقال ان اهم التحديات التي تواجه المصارف الاسلامية هي تلك المجموعة المتنوعة من المخاطر التي تتخلل صيغ التمويل والعمليات المصرفية الاسلامية، وبوجه خاص مخاطر الاستثمار وكيفية تطبيق مقترحات «بازل 2» الدولية ومخاطر رأس المال والادوات الاسلامية الجديدة وبخاصة المشتقات الاسلامية. وقال ان المصارف الاسلامية تتحمل مجموعة واسعة من المخاطر مما يفوق المخاطر التي تتحملها المصارف التجارية، ولطبيعة المصارف الاسلامية فانه على كل المصارف المركزية ومؤسسات النقد في الدول العربية والاسلامية ان تضع للمصارف الاسلامية تشريعا متخصصا بها يعكس طبيعة اعمالها وانشطتها وخدماتها واستثماراتها، وان تكون تعليمات المصارف المركزية في مجال الاشراف والرقابة عليها متفاوتة تماما عن طبيعة الاشراف والرقابة على المصارف التجارية.

وقال ان تأجيل تنفيذ مقررات «بازل 2 » الدولية الذي فتح مجالات رحبة لحساب المخاطرة الى نهاية 2007 اتاح فرصة مضافة للمصارف الاسلامية لكي تطور مقاييس خاصة بها للمخاطر، وان تقبل هذا التحدي وتبرهن للسلطات النقدية على قدراتها، كما ان كل الهيئات الاقليمية والدولية المصرفية والمالية والمحاسبية والرقابية ومراكز البحوث الاسلامية مدعوة لدعم هذا التوجه وتشجيع المصارف الاسلامية للاستفادة من ذلك.

وقال اننا ندعو كل الحكومات العربية والاسلامية لان ترعى المصارف والمؤسسات المالية الاسلامية وتوفر لها كل سبل النماء والتقدم لانها جزء مهم من شريعتنا السمحاء.

وكان نائب محافظ البنك المركزي الاردني محمد سعيد شاهين قد اكد في كلمته ان المصارف الاسلامية تواجه اليوم تحديات واسعة النطاق في اطار عولمة الاقتصاد العالمية والصناعة المصرفية والمالية واحتدام المنافسة بين المصارف الاسلامية والتجارية وبعض القيود التي توضع بوجه المصارف الاسلامية على الصعيد الدولي، موضحا ان التحدي الاكبر هو كيفية ادارة المصارف الاسلامية للمخاطر المتنوعة التي تتعرض لها وهي تبادر الى توسيع تشكيلة منتجاتها وخدماتها.

وقال نطمح من خلال الملتقى التوصل الى مجموعة هادفة من التوصيات القابلة للتطبيق تدريجيا بحيث نستطيع نحن في المصارف المركزية العربية الاستفادة منها في رسم استراتيجية ايجابية نحو المصارف الاسلامية وتكوين سياسات مشجعة لها وكذلك انعكاس هذه التوصيات على مجمل صيغ التمويل والعمليات المصرفية الاسلامية.

وناقش الملتقى في جلستين تتعلق بالاطار العام للمخاطر التي تتعرض لها المصارف الاسلامية وادارة هذه المخاطر والابداعات في عمليات وصيغ التمويل الاسلامي وانعكاسات ذلك على صورة مخاطرها، اضافة الى مخاطر الاستثمارات الاسلامية المباشرة المحلية والدولية ومخاطر الصكوك الاسلامية وتقليل المخاطرة في تمويل البنى التحتية من خلال هياكل الصكوك ومخاطر صناديق الاستثمار الاسلامية وكيفية تقليلها.

_________________
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamfin.go-forum.net/forum.htm
 
مؤتمر ادارة المخاطر في البنوك الاسلامية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التمويل الإسلامي :: التحوط و إدارة المخاطر في الصناعة المالية :: التحوط و إدارة المخاطر بالصناعة المالية الإسلامية-
انتقل الى: